نسيم الخواطر -2

أحمد سيد نور الدين
ahemed_25n@hotmail.com

2017 / 3 / 15

أشتاق لطاولة تجمعنا
أحن لمشاكسة أولادنا..ككواكب حول شمسك سابحات
أدمنت صرير الملاعق ..وصحوني المزينة بطيب الثمار.
غبت سيدي ..وغدا طعامك بالعمل مع الحسناوات.
ابتلعتك صحفتك ..وحاصرتك بالأزرق الوان الطلبات.
انتقلت عدواك للأبناء.
انزوى البعض وعلى الوجبات المعلبة صاروا عشاق
وصرت بطاولتي..يتيمة
أطالع أماكن ..غمرها التراب !
كانت طاولتي كرحمي لما احتضن ذكورا واناثا.
أشتاق لطاولة تجمعنا..فالأكل كان نافلة
أما الفريضة:
فأركانها المحبة، السعادة والبسمات.
....................................
قال لها؛
انسلخت أعوام
باتت الأمومة سيدة الأفعال
احتجبت الأنوثة، تسفر عن جمالها بليالي الأعياد
وصرت كاليتيم زوج مع الايقاف.
وغدا شعوري تجاه أولادي كحال ضرة تضرم بصدرها أوجاع
زوجتي ...خذني لصدرك ..وكوني لي أما
وأحي أنوثتك
لتتساوى كفتي الأمومة والأنوثة.
حتى لا يضيع حبيبك بين زهرات وأشكواك.



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن