طائر العيون

ناس حدهوم أحمد

2017 / 3 / 14

أيها الطائر المتخفي
بين ثنايا السراب
أدرك تماما خصوصية الخفاء بين وديان الخيال
فأنا أناجيك عبر دروبي الوهمية
لأضعك درعا واقيا لشواطئي
داخل حلمي المترامي الأطراف
أصد بك عني رماح الجنوح
والرجع المتصلصل الذي يهيكل لي جفون العيون .

أيها الطائر المتزحلق على ثلوج المرآة
حلمي وراء السحاب لا يتصدع بما تزخر به أطياف الخيال
خيال يقتفي أثر ي متسللا بيني وبين فوبيا الرموش
كرسم مبلل بعبرات الأشجار
من اول العيون إلى آخر العيون
فهناك تستقر دهاليزي البلاممرات
لكنها تصلني بك ياطائري الحميم
فأنا غاضب من زواحف الأرض والتراب
زواحف تتكاثر مع فطر الغابة وللأسف أنا من فصيلتها
فهي لا تحلق كما تحلق أنت عند ضباب الغروب ياطائر الضوء
لذا ألاحقك بالخيال
لأنك الأعلى
فوق الغيوم
لكنك ياطائري المخيال حينما تموت
أموت أنا فيك
فندفن معا في جوف التراب
هكذا هي الحكاية
وهكذا هي أيضا مقاطع النهاية
تلاؤم في فراغ الجفاف
على أرض اليباب
لا أركان ولا زوايا
فقط مجرد دوائر تتدحرج في كل اتجاه
دوائر تترك دائما منها أثرا بالندوب .



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن