وطن لا بديل عنه

كمال تاجا
kamaltaja1944@gmail.com

2017 / 1 / 9

وطن لا بديل عنه

أرى وطني الجريح
بلا عيون مبصرة
وأسمع نداءات صرخاته
بلا آذان صاغية
وأتنسم روائح
خذلان
مغايرة لحاسة الشم
وأتذوق طعام فائت
على موائد ناضبة
واتنصت على نحيب أطفال
حفاة عراة
لم يغتذوا خبز ملة
ولا عرفوا للبر منذ نزحوا
عن ديارهم
طعما
يبحثون عن الفتات
في مقالب خاوية
وعلى أشدها
من كسرة خبز
أو نثرات بقايا طعام
***
أقلب شفاه الامتعاض
وأترك أمعائي تتقلص
في عضة جوع
هذا اللااكتراث العالمي
بلفظ أنفاسنا بالشتات
بعدما تركونا نلقى جزاءنا
وعلى انفراد توافقي
لسحقنا كرفاة
انتهى وقتها
بين أنقاض
خراب الديار

الزمهرير يجلدنا
وشواظ من حر
يلسعنا
ونحن ننفرك لكل عاصفة
وتتوقف قلوبنا
في عواء كل زوبعة
نرتجف في مهب الريح
كمناديل بخسة
لا تستحق الحياة

كمال تاجا



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن