حكومة ام روضة اطفال

محمد الرديني
ishtarhumadi@hotmail.com

2016 / 11 / 8

لا أحد حتى الراسخون في العلم يعرفون بالضبط كيف تفكر الحكومة العراقية وماهي سياساتها ازاء كل الذي يحدث بالعراق وكأن الامر ينطبق عليه القول "خليها تمشي من كيفها".
تشير التوقعات الى دخول ما يقرب 3 ملايين زائر ايراني الى العراق لأداء زيارة الاربعين ولكن هذا الخبر ليس مفرحا للحكومة فالشركات السياحية الايرانية تجني ارباحا هائلة (تصل الى 75% من الايرادات) في مثل هذا الموسم بينما لاتستحصل حكومتنا الا على 40 دولارا كسمة دخول للشخص الواحد.
و" تسيطر الشركات الايرانية بشكل كبير على خطوط النقل الجوية والبرية في العراق، حيث يصل عدد الرحلات بين العراق وإيران في الايام العادية لـ 120 رحلة، تنفذ الشركات العراقية 30 منها، وما تبقى يذهب لصالح الشركات الإيرانية.
ومن المتوقع ان يرتفع عدد الرحلات خلال الاسبوع الذي يسبق الزيارة 1200 رحلة جوية".
وتقول وسائل الاعلام "اما في ما يخص الفنادق والمطاعم، فيمتلك القطاع العام والخاص الايراني في محافظتي كربلاء والنجف العديد من الفنادق والمطاعم السياحية، في وقت لا يجني الاقتصاد العراقي بشقيه العام والخاص اية فائدة، من تلك المنشأة، لان اغلب العاملين فيها من الجنسيات الايرانية، كما تعد منافسا قويا للقطاع العراقي"....
ويدخل الزائرون الايرانيون العراق عبر أربعة منافذ، هي الشلامجة في البصرة، والشيب في ميسان، وزرباطية في واسط ومندلي في ديالى، فضلاً عن مطارات بغداد والنجف والبصرة.
ويقول مسؤول رفيع في الدولة العراقية لم يرغب بالكشف عن اسمه، في حديث مع "العالم" ، ان "القطاع العام والخاص الايراني بات يحتكر السياحة الدينية في العراق بشكل كامل، في وقت لا تستفيد الحكومة العراقية من الزائرين سوى سعر سمة الدخول، والبالغة 40 دولارا للشخص الواحد".
ويشير المسؤول الى ان "الجانب الايراني يسيطر ايضا على قطاع الفنادق، اذ هناك الكثير الفنادق في محافظتي كربلاء والنجف تعود لاشخاص ايرانيين، ولا سيما ان تلك الفنادق تعد منافسا قويا للقطاع الخاص العراقي، كما ان اغلب العاملين فيها ايرانيون.
وكان رئيس منظمة الحج الايراني سعيد اوحدي، اعلن امس الاول إفتتاح فندق كربلاء الدولي بحضور المسؤولين الإيرانيين و العراقيين، بصيغة الشراكة مع العراق.
فاصل سياحي:واردات اسبانيا من السياحة تعادل ميزانية مصر والسودان معا بينما حكومتنا الموقرة لاتستحصل الا على 40 دولار كسمة دخول في زيارة الاربعين علما بان شعوب اكثرمن 60 دولة يفدون خلال هذه الزيارة على كربلاء.
هل يمكن القول ان ايران تمسك العصا وتلوح بها لهذه الحكومة ام الامر غير ذلك؟.



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن