مسافة الذاكرة

فائق الربيعي
faek_h@hotmail.com

2016 / 9 / 30

رحلتها في زحام الشوارع
لم تكن رحلة عابرة أو عفوية
وإنما تبحث عمّا ارضاها واسخطها
في دروب النوايا
وخطواتها ليست ببعيدة
عن مسافة الذاكرة
وهَمَستْ بحروفها
ما بين الشفاه
وقالت :
لستُ ممن يزرع الوهم
في واحات الفراغ
فمتى يكون الوعي والذوق
أقماراً وشموساً نعلقها
على جدران النبض
كـقصيدة
حبَّ سرمدي
.



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن