الغرقي الذين لم تمتد إليهم يد الدولة

حمدى عبد العزيز
hamdyabdalazez54@yahoo.com

2016 / 9 / 27

أتصور أن أرواح المئات الذين غرقوا قبالة ساحل رشيد ستشكل وخذاً في ضمير الدولة المصرية بمؤسساتها ومتصرفيها وحكامها

وأن هذا الوخذ يجب أن يظل عالقاً إلي أن يأتي يوماً ينعم فيه أبناء مصر وشبابها بدولة تمارس دورها الحقيقي في خلق اقتصاد حقيقيي يؤمن فرصاً للتشغيل والكسب الشريف والعيش بكرامة وبعدالة اجتماعية تضمنها الدولة باعتبارها الشرط الرئيسي لتحقق الرضا الشعبي عن الدولة وهو مايشكل جوهر الشرعية اللازمة لكي تكون للدولة هيبتها ووجودها وألا تتحول إلي شبه دولة كما كانت في حالتها وهي تتعامل مع حادث غرق المئات من المصريين في رشيد وبشكل لايرتقي علي الإطلاق لمستوي التعامل مع كارثة كهذه

حمدي عبدالعزيز
25 سبتمبر 2016



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن