آن له أن يستريح

أحمد صبحي النبعوني
ahmadalnb@gmail.com

2016 / 5 / 13

( آن له أن يستريح)

عاكفا على ظلي
أدور حول نفسي
أمعن زهوي
مشعشعا أمحو
مجلس المجاهل
الرؤيا ليست تبين
خمر يطويني
يشقق المغيب
يردني كالرنين
هيا أدركني
أيها الرعب الجبان
أيها البطش الهباء
لا تمحو مساكن
الأمل ....
هيا تعال
قل للسديم مرحى
آن أن يخمد الجرح
يطويني ويعلن
دك الخيام
عاكفا على مواثيق
الأسى ....
بالأباريق
أسقي منارات
الريح
والعويل
والعرس خيمة عزاء
تجتمعن حول أبجديتك
نساء اليأس
والظلام النديم
الملعون
الظنون
المقامر
ينسج الموت محراثه
والعويل فكاهة الوطن
ساعة نزفها للشهيد
وساعة نتحدى بها
الغبار
والرماد
والأنين
حسبي نداء
أستدق به الغضب
وأمعن في غد
أرتجي دك الفزع
بالحلي والأساور
وأجراس الكنائس
لينبت القصب المهدوم
اخضرا بلون قبعات
شيوخنا ...
وصرخة طفل
يكاد يكسر
الهواء بغضبه .

أحمد النبعوني



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن