مِحْنة !!

عادل سعيد
adeksaid@hotmail.no

2016 / 3 / 25

عادل سعيد


مِحْنـَــــة
ـــــــــــــ




لم أكن حلزوناً
كأقصى ما يمكنُ أن يقترحهُ
خيالي الخُرافي
لكنّي أعرفُ
أن الحلزونَ ينوءُ بقوقعتِهِ
و حين يمتعضُ من العالم
ينسحبُ الى وطنِهِ المتقوقعِ
فوق ظهرهِ ..
إلاّ القوععةَ فوق ظهري
فإنْ خرجتُ منها
مُتُّ
و إنْ انطويتُ فيها
مُتُّ
يالَهذي القوقعة..
…..
….
يالَـ ..
.. وطني



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن