هل يُصلِحْ الإسلام ما أفسده؟

عدلي جندي
Stuzzichino13@hotmail.it

2016 / 3 / 8

هل يُصلح الإسلام ما أفسده ؟
المتهم الرئيسي في جريمة إغتيال النائب العام البشعة خريجي ودارسي فقه وشريعة في جامعة الأزهر
الرئيس المصري يُطالب شيوخ الأزهر بتحديث الخطاب الديني
الأزهر يتبني المهمة ويقوم بعمل مجلة( نور) للأطفال المسلمين تعلمهم مبادئ الأخلاق الإسلامية وتاريخهم وكأن الشباب والكبار لا أمل فيهم ولا عِلْم أو ثقافة أخري تعنيهم أو تُصلح من أحوالهم ...!!
غالبية الإرهابيين في عالم التفجير والذبح والقتل والسبي والإغتصاب والتهجير وحرق كنائس المسيحين وخطف بنات الأقباط و..... من الدُعاة أو المجاهدين بلغة الإسلام وخريجي الإزهر ( الغير شريف) أو إستندوا إلي تعاليمه الإسلامية ودون ذكر للقائمة إختصاراً للوقت القارئ
والسؤال إلي كل مؤمن بأن الشريعة الإسلامية هي المصدر الأساسي لأي تشريع في الدول العربية وأن إسلام الأزهر يمكنه من إصلاح عيوب خلط الدين بالسياسة ..
هل يُصلح الإسلام ورجاله ودعاته وشرعه ما أفسده عبر تاريخه؟



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن