ترزي يجدد إدانته للانتهاكات المتكررة بحق المسجد الأقصى المبارك ويدعو لوقف الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة بتهويد القدس

سهيل نقولا ترزي
pelestpelest@yahoo.com

2016 / 1 / 2

جدد سهيل نقولا ترزي مدير مؤسسة بيلست الوطنية للدراسات والنشر والإعلام ومدير موقع بيلست الإخباري إدانته الشديدة للانتهاكات المتكررة بحق المسجد الأقصى المبارك مطالبًا المجتمع الدولي بإدانتها والتدخل المباشر على منع تكرارها.
وقال ترزي في لقاء صحفي له اليوم السبت " إن القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية خط أحمر، وأضاف "لن نقف ولن تقف امتنا العربية والإسلامية وبالرغم بأن (الوضع العربي والاسلامي الراهن يؤدي الى اليأس) مكتوفي الأيدي أمام هذه الاعتداءات الصهيونية العنصرية المستمرة على مقدساتنا".

كما شدد على انه حان الوقت للتفاهم لتسوية الانقسام الفلسطيني الذي يمثل كارثة كبرى على القضية الفلسطينية، لافتًا إلى أنه يجب توجيه كل الطاقات لانهاء الانقسام وأيضا توعية الناس بشأن هذه القضية العادلة وأبعادها عبر مناهج التعليم ووسائل الإعلام.
ودعا ترزي العالمين العربي والإسلامي إلى الوحدة ونبذ الخلافات والتحرك الجماعي الفوري والضغط على إسرائيل لوقف محاولاتها المستمرة لتهويد القدس والمسجد الأقصى والمقدسات وانهاء الاحتلال لأننا الشعب الفلسطيني الوحيد الذي مازال يعيش تحت ظلم الاحتلال الصهيوني العنصري البغيض.

واشاد سهيل نقولا ترزي بدور مصر التاريخي وقيادتها على مر العصور بدعم القضية الفلسطينية ومساندة الشعب الفلسطينى والدفاع عن القدس والمسجد الاقصى وجميع المقدسات الاسلامية والمسيحية.
وفي هذا السياق حذر ترزي من أن إسرائيل تسعى من خلال إجراءاتها في المسجد الأقصى إلى جر المنطقة "لحرب دينية".

كما وأكد سهيل ترزي في تصريحات سابقة له "أن استمرار الاحتلال الصهيوني العنصري بحد ذاته جريمة حرب ولكن لا توجد قوى فعلية على الارض وإرادة دولية ونفتقد ايضا للإرادة العربية والإسلامية لمحاسبة كيان العدو على ارتكاب جرائمه ضد ابناء شعبنا الفلسطيني منذ سبعون عاما وأكثر وحتى هذه اللحظة في المحاكم الاممية والدولية.



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن