غير مكتمل

اكرم البرغوثي

2015 / 2 / 11

يصير كل مسامها نبض حين تجمعها يداه
هكذا قالت للشاعر الذي تأتيه النبوءة في إلهام قصيدة،
تحبل من رؤاه
وكان يمتد عصر السعادة في قلبه من الميلاد
يستشعر كيف يكون الميلاد بداية
وهو يطرق أبواب الدنيا
يطرق فتفيض أنهار العسل،
يطرق فيتوالى الضوء نهارين متتاليين
وليلة واحدة ليستريح البنفسج ويطيل تثائبه
هكذا تنفست رئة الشاعر في القصيدة
وقد أُنكرت الرسلات
وأحرق الأنبياء، علهم لا يموتون ولكنهم
يختفون إلى ما نجهل
علهم ما وجدوا فالحرب تقوم فتنة
وتغذي الرسائل الفتن



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن