أنتونان آرتو: موجّه للبابا

عدنان محسن
amohsen@free.fr

2015 / 1 / 1

هنا نص كتبه أنتونان آرتو في العام 1925 وهو موجّه إلى البابا، وفيه يضع آرتو ما نهض به السرياليون في الخروج على المجتمع من خلال الرفض الكامل لأحد أهم رموزه القمعية، وهي الدين.
المترجم.

أنتونان آرتو

موجّه إلى البابا

أيها البابا
ليس أنتَ كرسي الاعتراف
إنّما نحنُ
عليكَ أن تفهمنا
وعلى الكاثوليكية أن تفهمنا أيضاً
بينا وبين أرواحنا بما فيه الكفاية من الطرق والمسافات التي علينا اجتيازها،
كي تضع بين أرواحنا وبيننا قساوستك المهزوزين وكومة المذاهب هذه التي يتغذى عليها
مخصيو الليبرالية العالمية.
فكّر إلهك الكاثوليكي والمسيحي مثل الآلهة الأخرى بكلّ الآثام:
1 أنتَ وضعتَ الرب في جيبكَ
2 أننا لا نكترث بشرعك الكنسيّ، بمحرماتك، بخطاياك، بكرسي اعترافك، بقطيع كهنتك.
نحنُ نفكر بحرب أخرى، بحرب عليكَ، أيها البابا، أيها الكلب.
هنا الروح تعترف للروح.
من أعلى مهزلتك الرومانية حتى أسفلها، ما ينتصر هو الكراهية، كراهية الحقائق المباشرة للروح وكراهية النيران التي تحترق فيها..
لسنا من هذا العالم، أيها البابا القابع في هذا العالم.
لا الأرض ولا الرب يتكلم من خلالك.
العالم هاوية الروح، يا أيها البابا الهرم، يا أيها البابا الخارج عن النفس،
دعنا نسبح في أجسادنا واترك أراوحنا حيثما وجدت،
فأننا لسنا في حاجة إلى سكين معارفك



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن