هي حرب عالمية ثالثة والتفاف على التسميات

بلقيس حميد حسن
balkis8@gmail.com

2014 / 8 / 4

نعم أرى أن مايجري اليوم هو حرب عالمية ثالثة, تدور رحاها على أراضي الشرق الأوسط يقودها دول كالولايات المتحدة وبريطانيا واسرائيل وقطر والسعودية والمانيا وسواها, من طرف وروسيا وايران ودول الشرق الأقصى من جهة أخرى, وقد تم اختيار ساحة الحرب دول الشرق الأوسط لأسباب منها
1- انه غني بالثروات الطبيعية حيث السيطرة عليها مطمع اقتصادي أول.
2- يقع في منتصف الكرة الأرضية فهو قلب العالم جغرافيا وموقع ستراتيجي يمكّن كل الأطراف من المواجهة فيه.
3- سهولة وجود عملاء فيه بسبب خيانات من حكامه والكثير من أبناء المنطقة الذين لهم تأريخ بالخيانات في صراعات سابقة اشتهر بها العرب بالخيانة.
4- لوجود حليف رأسمالي مهم موجود في الشرق الأوسط وهو " إسرائيل", حليف غني ومتطور مدجج بالحقد على الشرقيين بل جاهز للانقضاض على الطرف الأخر والتوسع في أراضيهم لحلم تأريخي مقدس وقديم.
5- هناك أسباب ظاهرة وهي القضاء على الارهاب الذي لاينكر خطره وغزواته على الحضارة الغربية, والارهاب هذا يعشش في دول الشرق الأوسط مما يجعل اقناع شعوب الدول التي تخوض هذه الحرب ممكنا جدا

لازلت أتذكر, وأذكركم لمرات أخرى, ولن أنسى ماقاله بوش بعد أحداث 11 سبتمبر عام 2001, حينما أكد على أنهم سيخربون 66 دولة بالعالم ..

الضحايا سنكون نحن أبناء الشرق الأوسط المغيب بالوهم الديني والغارق بالجهل والمشاكل السياسية والفوضى التي أسهمت أمريكا وأعوانها في خلقها, وأشاعت فكرة الفوضى الخلّاقة لتضحك على عقول الجميع.

سيكون أعداءنا أو قتلتنا هم ملّاك الرأسمال العالمي بقيادة أمريكا واسرائيل.

الحرب هذه ستستمر وسيكون هدفها الأول الدول العربية بما فيها السعودية وقطر أخيرا, ثم إيران ثم يمتد ليكون روسيا وأخيرا الصين, فرأس المال الأمريكي لن يتوقف عند حدّ بل يريد التهام العالم كما قال ماركس.

أن الامبريالية تفتعل الصراعات, للحصول على أسواق لبيع بضائعها- وبضائعها أصبحت الآن أسلحة فتاكة مدمرة لوجود الانسان على الأرض- وستبقى تحارب المنافسين لها من خلال شراء العصابات المجرمة والمرضى ونشر حبوب الهلوسة بينهم واستغلال المغيبين ومغسولي الأدمغة ودعم رجال الدين الحقراء ليشيعوا كل ماهو مضحك وجاهل من فتاوى وكتب وتقاليد تخرب القيم والمثل والمباديء العامة في المجتمعات وتكسر نفوسها وتمسكها بالأرض, ستبقى هذه الحرب الامبريالية طويلا وبعد القضاء على كل أعدائها ستحفر قبرها بنفسها.
وكما نعرف أن الامبريالية هي آخر مرحلة من مراحل التطور الرأسمالي الذي يتمثل حاليا في الولايات المتحدة الأمريكية وهي إحدى أبرز أساليب الاستعمار الاقتصادي الحديث.

ستبدي لك الأيام ماكنت جاهلاً.. ويأتيك بالأخبار مالم تزودِ....
عذرا طرفة بن العبد لأن مصيبتك فردية ومصيبتنا شاملة لكنها مصائب تسير بنا الى الهاوية كما سارت بك الى حتفك..

4-8-2014



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن