لجمعية المندائية في ستوكهولم تقيم معرض الفن التشكيلي الثاني للشباب أنامل أبنائنا ترسم للمستقبل

محمد الكحط
mk_obaid@hotmail.com

2014 / 7 / 11

على عادتها في دعم وتشجيع أبناء الجالية العراقية عامة والمندائية خاصة أقامت الجمعية المندائية في ستوكهولم يوم الجمعة 2014/7/4 معرض الفن التشكيلي الثاني للشباب، وقد أفتتح المعرض فضيلة الكنزبرا سلام غياض، والأستاذ وليد الناشي رئيس الجمعية المندائية في ستوكهولم وبحضور جمع من أبناء الجالية في ستوكهولم وضواحيها وعدد من منظمات المجتمع المدني العراقية وأهالي الفنانين المشاركين وعددهم 15 شابا وطفلا تتراوح لأعمارهم بين 6 -22 سنة، وهذا العام شهد زيادة عدد المشتركين عن الدورة الماضية والتي كان المشاركين سبعة فنانين فقط، حيث تجول الجميع في أرجاء المعرض وهم يشاهدون ما خطت ورسمت أنامل أبنائنا من أعمال فنية متميزة، تتحدث عن مواضيع عديدة، كعالم الخيال والطبيعة والحياة البرية والكائنات الحية والحياة الاجتماعية والطقوس الدينية.


في اليوم الثاني السبت 2014/7/5 كان يوم ختام المعرض مع حفل خاص أبتدأ بكلمة الهيئة الإدارية التي رحبت بالجميع وشكرت المساهمين وأثنت على جهود اللجنة المكونة من الفنانة سمية ماضي والفنان نوري عواد وعبد الأمير حربي وراجح نوري ووسام الناشي، وكان للجنة كلمتها التي شكرت جهود الجمعية، ومن ثم تم توزيع الهدايا والشهادات التقديرية على الفنانين المساهمين وهم كل من، نور زاهر (7 سنوات)، ايلانا ورد (9 سنوات)، ماتيلدا مزعل (10 سنوات)، ماريا سهيل (12 سنة)، رام جمال (12 سنة)، نورهان عبد الأمير (14 سنة)، أمين عمار أمين (15 سنة)، لينا نبيل (15 سنة)، ميس بادي (16 سنة)، نديم نائل (16 سنة)، كرستينا مريوش (19 سنة)، راهام رباح (20 سنة)، سرمد وليد (22 سنة)، لونا زياد (6 سنوات)، موا عدي (6 سنوات). كما تم تكريم أعضاء اللجنة المشرفة على الفعالية.
بعدها كان الحضور على موعد مع حفل فني ساهر بالمناسبة.


كانت فعالية جميلة أضافت البهجة على الأطفال والشباب المشاركين، وبالتأكيد ستكون عامل دعم وتشجيع لهم لتطوير قدراتهم الفنية نحو الأفضل، تحية للفنانين المشاركين بأعمالهم الجميلة، وهم يرسمون عوالمهم في الغربة، أنهم يرسمون المستقبل.
وتحية للجمعية المندائية لهذه النشاطات المتميزة.

محمد الكحط –ستوكهولم-
تصوير: باسم ناجي



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن