الإعتدال قصة قصيرة جداً

فائق الربيعي
faek_h@hotmail.com

2014 / 4 / 25

بالأمسِ ضحكَ ضحكة ًمتأخرة ً
قبلَ أنْ تـُدمي قدمهُ أحجار الطريق
ومع هذا واصلَ المسير حافياً
وكأنـَّهُ على قدمِ طفلٍ يلوذ ُ بصدرِ أمه
فصرخَ بصوتٍ خافتٍ
لا يشبه البكاء والعويل
حتى تساقطتْ ألفاظهُ سهوًا
وانكفئ على وجههِ
ينتظرُ الإعتدالْ .



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن