قصتان قصيرتان جدا

قاسم العزاوي
azawi_art@yahoo.com

2014 / 4 / 15

1- ريلاكس
--------------------
نعم ..دكتور، لقد تناولت جميع الادوية النفسية ، وراح يعدد له كل العقاقير وباصطلاحاتها اللاتينية والانكلو اميركية والافرنجية وبفرمولاتها الكيمياوية ومدى تأثيرها واعراضها الجانبية ، ولم يكتفِ بهذا فقط ، بل اخرج من حقيبته مجلداً ضخما يوغل بالبحث عن آخر تطورات المرض النفسي وما جاء به الكومبيوتر بالتحليل والاستقراء والاستنباط وبالارقام المختبرية ، وكل نظريات السيد فرويد وبافلوف و..جعفروف ، بل حتى بنيوية الطب النفسي ، وظاهراتية الاخ باشلر المكانية ..! وعن آخر الصراعات الادبية والمدارس والاساليب والرؤى التشكيلية وعلاقتها باهتزاز او ارتكاز الشخصية الفصامية .. وبعد أن استعرض المريض النفسي كل هذا للدكتور المعالج..قال له:
- دكتور ..استلقي وبي ريلاكس..!
هناك، من خرم باب غرفة الطبيب النفسي ، كانت سكرتيرته تراقب المشهد باستغراب ، وهي ترى الطبيب مسترخياً تماما وينام بهدوء تام ..، فيما ارتدى المريض صدرية بيضاء وسماعة الفحص تتحرك ببطء على جسم الطبيب وتستقر على موضع القلب............!!

2- فراغ مقابل
-----------------
المرة الاولى يدخل فيها عيادته النفسية ، ويرى صالة الانتظار تغص بالمراجعين ، بعد ان مرّت ايام واشهر كاد فيها عدد المراجعين لعيادته لايتعدون اصابع اليد..إجتاز المرضى وحياهم بطرف عينه متبخترا فرحا ..، وحقيبته الخالية الا من كتاب نفسي تتأرجح هي الاخرى بكبرياء..! وأكيد بل بكل تأكيد من انه راح يقسّم مايحصده هذه الليلة من دنانير : سوف اسدد ما تراكم عليّ من ايجار العيادة لاشهر ، ولسوف اتناول من الطعام والشراب مالذ وطاب..و..و..واسترخى على كرسيّه الدوار وعدلّ جلسته بارزا صدره للامام ، ورنّ الجرس لاستقبال اول زبون مريض ، لكن احدا لن يأتي عاود النداء ثانية وثالثة ورابعة ووو ..عاشرة ..ايضا لم يأت اي مريض ، الا سكرتيرته التي لم تقبض مرتبها منذ عشرة اشهر..! قالت :
- دكتور انهم جميعا بأنتظار طبيب الباطنية المقابل لعيادتكم ، بما أن صالة انتظارنا مبردة جدا جدا ..وفارغة جدا جدا....!!



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن