الشاعرة لطيفة ادلمودن تناجي الموت في شعرها

محمد ارجدال

2014 / 3 / 30

فاز مؤخرا ديوان " تمتانت اكنس ن وسفرو/ موت في أعماق الشعر" للشاعرة لطيفة ادلمودن بجائزة تيرا للإبداع الأدبي في صنفه الشعري والمعلنة عنها يوم الأحد 23 مارس 2014 باكادير، والديوان من الحجم الصغير وهو الإصدار الثاني للشاعرة ، صادر سنة 2013 في طبعته الأولى بسونتر امبريموري بايت ملول ضمن منشورات رابطة تيرا للكتاب بالامازيغية،
وقد كتبت قصائد الديوان بالحرفين اللاتيني وتيفناغ ويعلوه غلاف رمادي اللون تزين واجهته الأولى لوحة تشكيلية أعلاها اسم الشاعرة بالحرف اللاتيني وعنوان الديوان بالحرفين اللاتيني وتيفناغ وفي الواجهة الخلفية للغلاف مقطع من قصيدة شعرية بحرف تيفناغ.
يتألف الديوان من 72 صفحة تضمن بين طياتها 16 قصيدة شعرية صنفت عناوينها كالتالي:
انو ن تاكزيوين / بئر الأسرار، اورار نم / أنشودتك، تابا/ جدتي، نان ام / قالوا لك، تمتانت ن وجديك/ موت زهرة، تارولا/ فرار، توردم / التقيطر، يمان للي لاح/ تلك الروح الغائبة، اسيف ن تبراتين/ سيل من الرسائل، ادرار/ الجبل، ماف امان / "واجد الماء"، ينبكي نم / زائرك، تمتانت غ اكنس ن وسفرو/ الموت في أعماق الشعر، تكرولا ن يزوران/ ثورة الجذور، اسرو ونيغ/ الشريط الذي شاهدته، تكلدونت ن ومدلفاو/ أميرة الصباح.
والشاعرة لطيفة ادلمودن تنحدر من مدينة تزنيت سبق أن أصدرت ديوانها الشعري الأول " تين اسان لالا تدرفيت".
وهذا مقطع من قصيدة ترولا صفحة15 من الديوان حيث تقول الشاعرة:
رول ا اكود
كنو توسدادين
تزلمت اسكاسن
تحبوت اتران
تسفت اوكلان
مان تيفراس
مان تودرت
اسيرور يادومن
يدمن
غ اوغيلوف
اكنا
ارول..



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن