الفهلويّون !!

عمّار المطّلبي
summerian2011@hotmail.com

2014 / 3 / 17

أولئكَ الفهلويّون
الذين يجلسون عند السّاحة
ينتظرون طويلاً
وصول القصيدة
القصيدة القرويّة
التي تحمل فوق رأسها
بضاعتها لتبيعها لهم:
جبنةً و قشطةً و عشر بيضات في القشّ
يتكلّمون كلّهم بصوتٍ واحد
و قد أحاطوا بها
في زوايا عيونهم ذرقَ طائرُ النّوم
ذو اللون الرمادي كلون الغراب
و هي تصرخ بهم
لتحملهم على الهدوء
القرويّة تنتهي أخيراً
وحيدةً في تلك السّاحة
تعدّ قطع النقد
وسط بقايا اللَّغْو
حيث كان أولئكَ الرّجال
قدْ جلسوا بانتظارها
مثلما يفعلون
كلَّ يوم !!



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن