مشروع الاتحاد السياسي هو بمثابة إعادة لصياغة المشروع السياسي الكردي في سوريا

علي مسلم
welati01@gmail.com

2014 / 2 / 13

أيام قليلة تفصلنا عن المؤتمر الوحدوي لأحزاب الاتحاد السياسي الديموقراطي الكردي في سوريا بحلول منتصف شهر شباط يكون مسألة العد التنازلي قد بدأ باتجاه عقد المؤتمر الوحدوي لأحزاب الاتحاد السياسي والذي تم الاعلان عنه منذ أكثر من عام بين اربعة احزاب كردية على اسس قومية ووطنية واضحة وتم بموجب ذلك اعتبار مشروع الاتحاد السياسي الكردي في سوريا هو بمثابة إعادة لصياغة المشروع السياسي الكردي على أسس قومية ووطنية جديدة جوهرها تحويل الفهم الثوري لنهج البارزاني من إطاره النظري إلى إطار عملي يعزز الثقة بالكردايتي كحافز لتوطيد العلاقة الاخوية في سوريا الجديدة بين الكرد من جهة وباقي المكونات السورية الاخرى بغية تجاوز ترسبات تلك المراحل المقيتة والتي زرعتها منظومة البعث العربي الشوفيني من أجل ضرب المكونات السورية ببعضها البعض مستقبلا وكذلك ترتيب الاوليات النضالية الذاتية للشعب الكردي في سوريا ووضعها في اطارها الصحيح بحيث يقود النضال الوطني والقومي للشعب الكردي في سوريا للوصول بشكل تشاركي لبناء سوريا اتحادية فيدرالية يصون حقوق الجميع دون حقد أو إكراه يتم وفقها الاعتراف الدستوري الصريح بالشعب الكردي في سوريا وبحقوقه القومية المشروعة كشعب عاش تاريخيا على الارض السورية وساهم بشكل فعال في بناء سوريا . من جهة أخرى تأتي العملية الوحدوية المزمعة بين أحزابها الأربعة بمثابة المشروع الذي انتظره الشعب الكردي طويلاً من أجل لملمة الطاقات الوطنية الكردية ووضعها في سياق واحد ليشكل نواة لمشروع كردي موحد يستقطب مستقبلا كل الطاقات الكردية في حزب واحد من اجل التصدي لاستحقاقات المرحلة واخراج الملف القومي الكردي في سوريا من إطاره الأمني إلى إطاره السياسي الحقيقي .



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن