اصل فكرة غارة الحراء

جمشيد ابراهيم
jd-ibrahim@hotmail.de

2014 / 1 / 2


بغض النظر عن التقاليد الدينية القديمة بالخلود الى مكان بعيد منعزل لا نعزل انفسنا (حتى اليوم) فقط لاجل الصلاة و مخاطبة الرب بل بصورة خاصة لاجل الهدوء او رغبتنا في التأمل في خبراتنا مع الحياة. ترجع الوحدة او العزلة رشدنا و عقلنا لنا (لا نلتهي بما حولنا) و هي ايضا وسيلة للتعامل مع مشاكلنا اليومية بدل مناقشتها مع الاخرين. بعكس الرجل تميل المرأة عادة الى مناقشة مشاكلها مع الاخرين او ما يسمى بـ brainstorming لاجل جمع الافكار pooling resources و اتخاذ القرار الصائب على هذه القاعدة.

خلود محمد الى غارة الحراء ليلتقي بربه لربما يكشف لنا ايضا جزء من شخصيته في التأمل و التحمل و الابتعاد عن ضوضاء و لغو اهل مكة خاصة لانه كان متذمرا من حياته السوداء التي حولته في اول لحظة الى يتيم و عالة على اقربائه و اصبح ضالا و لم يكن سعيدا بحياته العملية و الزوجية ايضا بسبب زواجه من امرأة كبيرة بالعمر الا اذا كان يشكو من عقدة اوديب قارن آيات مثل: (الم يجدك يتيما فآوى و وجدك ضالا فهدا و وجدك عائلا فاغنى) و (لسوف يعطيك ربك فترضى).. لا اعتقد ان الرجل الناجح في زمن محمد (حتى اليوم) كان يقبل الزواج من امرأة بعمر والدته او اقل بقليل اذا لم يكن يائسا و ان تصرفات محمد مع النساء بعد خديجة تؤكد هذه الفرضية. احيانا نجد اامرأة شابة تتزوج من رجل كبير بالعمر على قاعدة مالية او شهرة فقط.

و لكن هناك ايضا سبب اخر الا هو السبب الديني. كان محمد يعتقد بانه اذا خلد الى مكان منعزل فان الله يجعل له آية او يحقق له معجزة. كان محمد يؤمن فعلا بالمعجزات فمثلا في سورة مريم نجد ان زكريا و بالرغم من انه بلغ من الكبر عتيا (اخر درجاته) يتوسل هذا الشايب الهزيل الميت بربه ان يهدي له ولد لماذا؟ لانه يخاف على ماله و عندما يعده الله بذلك لا يقتنع بل يطلب من ربه آية: قال ربي اجعل لي آية. هنا تأتي فكرة العزلة: على زكريا ان لا يتكلم مع الناس ثلاثة ليال: قال آيتك الا تكلم الناس ثلالة ليال سويا.

و ماذا تعمل مريم في نفس السورة؟ (انتبذت من اهلها مكانا شرقيا و اتخذت من دونهم حجابا) تذهب ايضا الى مكان هاديء. تعلم محمد من شخصيات توراتية ان يذهب الى مكان منعزل (غارة الحراء) بانتظار معجزة. قال مرة احد علماء الفيزياء من الامريكيين السود بانه يهتم بنظرية سفرات في الزمن اي تحرك الزمن باتجاهين و ليس باتجاه واحد بسبب امكانية طوي المكان على أمل تحقيق معجزة ليلتقي بابيه الذي فقده و هو صغير.
www.jamshid-ibrahim.net



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن