أ ما آن للحق أن يترجّل

سعاد الخراط
kharrat.souad@yahoo.fr

2013 / 9 / 22

19/02/2011

أما آن لي أن أُغنِّيَ أغنيتي
أما آن لي أن أصلّيَ بين الجموع
أما آن لي أن أردّد ملء فمي:
"حماة الحمى
هلموا جميعا يدًا في يدٍ
نعيد الحياة لهذا الوطن"

أما آن للحقّ أن يترجّل
ويشهِر سيفا
فيرمي الغيوم بهالات عشقٍ
بحمّى التحرّر والانعتاق
يزيح الهوانَ
ويزرع في الروحِ نبض الكرامةْ

أما آن لي أن أجدّد نبضي
وأرسُم أيقونتي
وأثأر للحبّ خلف ركام الثلوجِ
أناشد لفحته الدافئة

أما آن لليل أن ينجلي
ويشرق في الكون فجرٌ بهيجْ
أما آن للحرّ أن يبتسمْ
ويطلق أجنحةً للسلامْ
وأجنحةً لفصول الكلامْ
وأجنحةً لطيور الحمامْ

أما آن لي أن أنام وأصحو
فينبض قلبي
وترتسم البسماتُ على شفتيّْ
عساني أبوح بعشقي
فأرسم شكل الرغيفِ
وأعزف أغنيةً للصباحِ
وأغنيةً للربيعْ
وأغنيةً للشبابِ البديعْ

أما آن لي أن أنامَ قليلا
أنامُ بعينين مفتوحتين
مخافةَ أنهضَ عند الصباحِ
فلا أجد الكحلَ والمرودَ
ولا السيفَ والسرجَ والمقودَ
مخافة أن أفقدَ البوصلةْ
فأين المراسي
وأين القلاعْ
وأين استقرّت شواطئ قلبي
وكيف تشكّل لون الشراعْ

أما آن لي أن أنام قليلا
أنامُ وأفتحُ نافذتي
وأُشرِع أيقونةً من دمي
أقيم جسورا هنا وهناك
تصافح أطيافنا النابضةْ
عساني أردّد أغنيتي:
"حماة الحمى يا حماة الحمى
هلمّوا هلمّوا
لنحيا جميعا
ليحيا الوطن"



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن