حكومة المالكي وأمريكا أين المصير؟

عادل الخياط
adilalkhaiyat@hotmail.com

2013 / 8 / 3

حكومة المالكي وأمريكا أين المصير؟
عادل الخياط

الإعتقاد السائد ان العراق ذهب دون رجعة , كل المؤشرات تؤكد ذلك :خطباء سنة , خطباء شيعة , ميليشيات بطاطية , ميليشيات خزعلية تدعم المالكي خاضعة لولاية الفقيه الإيراني , رئيس وزراء يُبارك هذا الزحم الميليشي .. دولة الولي الفقيه تلعب شاط باط بتلك الدولة , مظاهرات ترفع صورة الخميني بمباركة الحكومة المباركة .. مظاهرات في ساحة التحرير تشكو ضيم الخدمات والإرهاب فتتصدى لها فصائل الجيش المباركة بإيعاز من الحكومة المباركة .. فصائل القاعدة تسرح وتمرح تقتل كل من يعترض طريقها وقوات الشرف الرفيع همها الأول مظاهرات ساحة التحرير وليس سجناء ابو اغريب والتاجي و و و

هل ثمة غرابة في كل ما يحدث في هذا البلد ؟ .. مستحيل , من يقول لك ان ثمة غرابة فإنه إما يكذب ويداهن المالكي وعصابته , وإما إنه تحت وقع معين خارج إطار التاريخ والحدث الدامي !!

دعوة لمراكز الدراسات الستراتيجية في الولايات المتحدة لمناقشة الخطأ التاريخي الأشد في تاريخها وهو : جلب التنظيمات الإسلامية التابعة لحكومة الملالي في إيران لحكم العراق !

دعوة إخرى أيضا : إذا لم تسارع الولايات المتحدة لترقيع هذا الحدث التاريخي الكارثي , فإنها سوف تظل في دوامة لا تقل عن عشرين سنة اخرى من التوتر والإضطراب الإقليمي .

سنقيسها على النحو التالي : الأخذ والرد الدولي حول الوضع السوري يرتكز على تحالف دمشق وطهران وحزب الله .. وهنا إذا كانت تعتقد واشنطن إن العراق بحكمه التابع لطهران ليس من ضمن ذلك التحالف فهي غبية حتى السراط المستقيم .. أما إذا كانت تتماهى مع تلك الرؤية وتتهاون عن وضع حد لنهايتها , فإنها ستنال المُراد من تلك السياسة .. أما إذا كانت أميركا وسياسييها ومفكرييها الستراتيجيين غير متأكدين عن الوضع الحالي في ذلك المثلث أو المربع : السوري الإيراني العراقي اللبناني , إذا كانوا غير متأكدين فإنا لله وإنا إليه راجعون !



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن