الثعلب والكويت وأبو خميس

محمد باني أل فالح
mohammed_falh2000@yahoo.com

2013 / 4 / 5

يحكي التاريخ قصص وعبر ومواعض وأساطير يرويها المحدثون ليأخذ منها بنو البشر الدروس والعبر ولكن الإنسان نادر ما يتعض أو يستلهم من التاريخ ما يجب عنه مسالك السوء كان هناك في مقاطعة من ارض المعمورة أسد يتوسد بقعة واسعة من الأرض خضراء معشوشبة فيما يقطن أبن أوى على مساحة ضيقة موحلة تجاوره وذات يوم وشوش ثعلب في أذن أبن أوى بأن المكان يضيق بهم وأن عليهم التمدد على حساب أرض أبو خميس فقال أبو الويو للثعلب كيف يكون ذلك وهم لا يستطيعون الى ذلك سبيلا ففكر الثعلب في طريقة ماكرة للنيل من أبو خميس والاستيلاء على أرضه بأن عليهم اصطحاب الأسد الى الحفرة الموجودة بالقرب منهم والتي يستعملها أحد الفلاحين ككمين للصيد لكي يقع فيها وما أن ذهب الجميع الى هناك حتى سقط أبن أوى في الحفرة بسبب ذكاء الأسد ومكر الثعلب في الاحتياط وعندما ناداهم لمساعدته في الخروج أجابه الثعلب كيف سقطت في الحفرة وأنت تعرف بأمرها أجابه بأن لا حيلة مع الشجاعة عندها علم ابو خميس بالمؤامرة في نفسه وأسرها وهنا ناداه الثعلب بأن ابو خميس سيقوم بإخراجه من الحفرة وأخذ بمدح الأسد وذكر صفاته في الشجاعة وعلى الفور أمر أبو خميس الثعلب بأن ينزل رجليه في الحفرة ليمسك أبن أوى بذيله ليقوم بعد ذلك بسحبهم وإخراجهم من الحفرة سوية وما أن أنزل الثعلب رجليه في الحفرة ليمسك أبو الويو بذيله تركهم ابو خميس يسقطون سوية في قعر الحفرة .
الكويت الأرض الخاوية من المجد والحضارة والجاثمة تحت أقدام أسد بابل أرض الأنبياء والحضارة السومرية والبابلية والأشورية التي تمتد لأكثر من سبعة ألف سنة تنهج اليوم نهجا خطيرا في محاولة عقيمة لسلب جزء من أراضي صفوان في البصرة جنوب العراق وهي تعلم قبل غيرها علم اليقين بأن أرض الرافدين ليس للنهب والسرقة وعليهم بسؤال التاريخ عن مكان وجودهم في زمن جدنا نبو خذ نصر وسؤال الزمن أين كان شعبهم عندما خلق الله الشعوب في الفرات والنيل وهل كان لهم حسيس حينها أم دبيب وهل كان ملوكهم يرضعون النوق ويشربون الحليب أم كانوا يتسكعون في مقاهي البصرة وأبو الخصيب وتلك ذاكرة تحدثنا عن شيء غريب ولادة قيصرية لشكل عجيب تبناه الاستعمار في زمن قريب أمارة لصعاليك أرادوها أن تكون رغم تفاهة أمرها ندا للعراق الحبيب وبماذا تجيب غير التأمر مع الثعالب للنيل من بلاد لها من الإرث بقدر أشجار العالم وحبات الزبيب فكيف يا أهل وبرة وبوبيان والعبدلي وأم المرادم وكل مدنكم بأجمعها لا تاريخ لها ألا من الأمس القريب تريدون سرقة أرض العراق وهل لكم في ذلك من نصيب أبحثوا في كتب التاريخ هل وجدتم قصة فيها يباع الحر للرقيق ويقتل الجرذ نسرا في الطريق ويهرب السبع يوما أذا ما رأى البطريق وبأننا يرفع الأذان في أرضنا ولا يسمع في أرضكم ألا النهيق استفيقوا أيها الإخوة ولا تخسروا العراق كصديق .



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن