أنامل عشقنا

محمد الشنجار
ddd1234123488@yahoo.com

2013 / 4 / 5


- 1 -

أسمع
دقات أنامل عشقها
على باب قلبي
كطائرٍ
يتلمس
أغصان الياسمين !!



- 2 -

مازال يطاردني
وهم الحب ...
فأستسلم لوعود
وأحلام امرأة
ترتدي وجه ذئب !!!




-3 –

حينما أغرقها..
بنهر خطاياها معي
تشعر بالضعف
وتفرّ بعيداً
لتراجع قائمة أفكارها
التي تلبسها
كأقنعة
مرشحي الإنتخابات !!!



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن