غارقة في الصمت

العتابي فاضل
fadel.alatabe@yahoo.com

2013 / 1 / 27

الموت يطفو فوق الجثث والاشلاء المتناثرة هنا وهناك دارت هيَ تبحث بين الموت والدم وأنين الجرحى وصياح الناس المتجمهرين حول الموت وهي تخوض في نهر الدم الذي ينهمر من كل أجزاء جسدها.طافت على الموت مرات ومرات وهي غارقة في الصمت المطبق الذي اجتاح سكوتها المرغم قسراً بدون أي شعور منه أنه يُنتَهك عِرضهُ عنوة في مشهد البكاء والعويل الذي أطبقَ على الواقع الأحمر المغلف بلون العذاب العاجز عن الحركة..لم ترى من حولها سوى أشباح لمجاميع يتصرفون بهمجية مع من تحت الاقدام يتمدد وبين أنقاض الحطام يأن.حطَ بصرها على حركة بدت لها تحت كومة من الحجارة التي تجمعت في زاوية الحطام..يدٌ تحركت وارتفعت فوق وبانَ فوقها رداء ليس بغريب عنها أصابعها النحيفة هيَ من حاكتهُ هرعت أليه علهُ في رمق أخير من الحياة.نبشت في الحجارة وسحبته اليها برفق وضمته الى صدرها وهي غارقة في الصمت وحملته بين يديها وهي تأن وغادرت المكان......ومنذ ذلك اليوم وهي تحتنضنه وهي غارقة في الصمت.......



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن