فخ نجيفي نظير اذهب انت وربك إنا هنا قاعدون

نعمان الانصاري
Kateb_70@yahoo.com

2013 / 1 / 27

فخ نجيفي نظير
اذهب انت وربك إنا هنا قاعدون


نعمان الانصاري
لخص المتظاهرون في الموصل والرمادي وسامراء وديالى مواقفهم، بالخدمات حصراً، ولفظت اعتصاماتهم محاولة لوي الكلام عن مواضعه، انعطافا نحو ايقاظ الفتنة الطائفية وتوفير غطاء دستوري للارهاب.
تظاهرات سلمية، يندس وسطها نهازو الفرص، يدفعون بالطروحات السلمية المطالبة بالخدمات الغائبة، منذ تحرر العراقيون من كابوس الطاغية المقبور صدام حسين، الى العنف الذي يعطي الحكومة حجة قانونية بضرب المتظاهرين.
فخ من داخل الاعتصام، يقابله فخ نجيفي نظير!
فبقدر ما.. ثمة متسللون، ولجوا حرمة الاعتصام السلمي النبيل، نصب اسامة النجيفي.. رئيس مجلس النواب، فخاً آخر للمتظاهرين، من خلال تركه وزراء ونواب القائمة العراقية، ينسحبون، لوحدهم، وظل هو في منصبه.. لم ينسحب.
يعني ثمة فخ وتجيير مواقف لمصالح شخصية، من خلال التضامن الجزئي مع الاعتصامات، وتأليب الآخرين على مواقف، لا يلزم النجيفي نفسه بها، فيتورطون هم، ويفيد هو من ورطة الآخرين، بينما منظره يبدو متضامنا مع التظاهرة، في حين هو يوظفها لمصلحته الشخصية.
كالمنشار.. داخل خارج يأكل ما يشاء!
فالعراقية قررت الانسحاب، من مجلسي النواب والوزراء، بحث من اسامة النجيفي، مشترطة تنفيذ مطالب المعتصمين، كي تعود بنوابها ووزرائها الى المجلسين، انسحبت لوحدها، وظل المحرض في منصبه؛ ما يعني ان المنصب اعز عليه من علو الجناب بموقف مشرف، بل يدفع رفاق قائمته الى ما لا يذهب هو اليه.
ساق النجيفي القائمة العراقية الى المقاطعة ولم يقاطع هو منصبه؛ ما جعله بمنظر العاقل الورع الرشيد، وإخوته في القائمة مراهقين ينصحهم فلا ينتصحون ويدعوهم الى سواء السبيل فلا يستجيبون.
انه لا يقل دهاءً عن انور السادات يوم اصطحب زوجته الى السينما، في ليلة تنفيذ ثورة 23 يوليو 1952، وافتعل شجاراً ذهب بموجبه الى مركز الشرطة، وثبت محضرا بالقضية؛ كي يبرئ نفسه من المشاركة في الثورة اذا فشلت، وعندما نجحت، ركب الموجة، وكان معهم وفق القصة المعروفة عن موقعه من مجلس قيادة الثورة.. نائبا لجمال عبد الناصر...
انهم يفتعلون التاريخ، وكلمة افتعال اقصدها تمييزا عن صناعة التاريخ، فهؤلاء.. النجيفي والسادات، من نوع الدهاة الذين يخططون، ماكثين في اماكنهم قاعدون، يتركون الشجعان ينفذون ما خططوا له، كي يستولون بجبنهم على معطيات ومغانم ترسموها، قبل النجاح، واتخذوا الاحتياطات الواقية من مغبة الفشل، تحاشيا محسوبا لنتائجه.
لكن ليت القائمة العراقية تتنبه لروح الاستغفال التي يمارسها النجيفي على رفاقه؛ فتلزمه بأحد الانسحابين، اما مشاركتهم الانسحاب من المجلس او اعلان البراءة من (العراقية) كي تتطهر من نهازي الفرص.
لأجل الا يبدو رجال القائمة مغفلين لأنهم مبدئيون، ويبدو اسامة النجيفي ذكيا لأنه متحرر من اخلاق المبادئ.



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن