طفلة عابثة

رينا ميني
renamayne@yahoo.com

2013 / 1 / 6

بين يديك طفلةٌ صغيرة
عطشى دائما أبداً لحنانك
تناديها فتنغرس أمامك تأهباً
تلتصق بك وتتعثّر بها

بين يديك طفلةٌ شقية
حضورك يملأها نشاطاً وحيوية
غيابك يسوّيها أرضاً عاجزة
ويجرّها نحو دوامة انتظارٍ سخيفة

طفلتك تتهلل إبتهاجاً للقياك
تتفننّ إرضائك وتجعل السعادة سنتّك
تخفي ذلاّتها وتبتكر الكذب
خشية أن يكسرها غضبك

طفلة تشتاق دائماً لأحضانك
تقيمك بيتها موقدها ومعبدها
تركع صباحاً ومساءً وتدعو إلهاً رحيماً
أن تستيقظ كل يوم على رائحتك الندّية



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن