الشاعر والروائي

محمد أبو زيد
mabuzaid80@hotmail.com

2013 / 1 / 6

العام الماضي كنت روائيا
كنت سعيدا كبطريق..
تناول إفطاره مبكرا
ثم لعب الكرة مع سمكتي "حنكليس" في الشارع

الآن أنا شاعر..
والشاعر حزين بطبعه
حزين وهو يرى الأسطر تتساقط
تحت سواد قلمه
مثل حفار قبور
يرى الناس تتناقص في الشارع
مثل جنود
لم يستيقظوا مبكرا للحرب
مثل سيارات تقتل المارة
لتمضية الوقت
وإقصاء الملل

مثل كل هؤلاء
سأقف وسط الشارع
وأقول : يجب أن أذهب الآن يا أولاد.



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن