عش

رافد الطاهري
salam_74wtf@yahoo.com

2012 / 10 / 16

عيشٌ .. وعشٌ .. وعشاش

لا استطيع العيش ... بدونكِ
لا استطيع ؟.. اقولها ولا استطيع..
أتعلمين ؟ عن حبك ..في قلبي لا .. تعلمين.
شئٌ من غابر السنين ..
- جاء بنهج الاولينَ ..
- وكنتِ انتِ منهُم؟! لكن تجهلينَ
- أتعلمينَ عن ايُ حُبً ؟ انتِ تجهلينَ..
- في كلامي لكِ مُلخصٌ حزين..
عن الوَعدُ والسنينْ ، والحُبُ والانينْ ..
كلها تُمَارَ بيها ،عشاق ، ولكُن بعد سنينْ؟
اما عنا ، فعرجنا قلِيلةٌ اقُولها..
انتِ الانُثى التيِ خَشيِتْ الالَهةِ من خلقِها..
انتِ الآيةُ التي احتاروا في تًفسيِرهِا ؟؟
انتِ الحَديثُ الذي أولُوهُ كثيراً دُونَ جدوى ؟..
انتِ معادلةً فيزيائيةً كُبرى .
وصيغةً كيميائيةً عُظمة ؟..
انتِ الرُقمَ الذي غابَ بعد التسعَ ؟؟
انتِ صاحبةُ الجملةَ الاسميةُ والفعليةُ والنكرةُ .. مقصودتا او لا ..
انت كلمةٌ بلياراتُ الحروفِ تكُوينها..
واحتارت الصين في فكِ رموزها ..
انتِ طلسمٌ ، عجز هاروت وماروت ببابل عن حلها ؟!!
انتِ لا نسخةٌ من هواء مقلدٌ ، او ماءٌ معتقِ ..او أضواءٌ سرمديةٌ
انت مثاليةٌ ، خرافيةٌ ، جدليةٌ... في تكُوينكِ
حتىْ عِندَ الالهةِ ؟
قانونكِ لا يحملُ الخطاءِ ..تضعينهُ
وتاريخكِ بتجاربٌ تتناولينهُ..
وعن آلمٌ تختارينهُ..
افهمينِ او لا؟! ، فلستُ مُجبراً تفسيرُها /
- عانقني او لا ؟ فلا يهمنِ من عانقتِهمُ
- طاهرةً كنتِ او غانيةً ، فلستُ انا المسُتقيِمُ
- علانية حبك او سرا تبوحينَ؟؟
- فلا اهتم للمحيطينَ..
سلالةٌ بابليةٌ ، اصلها سومري واعمامها الأكديةُ
حضارةً من خلفِ التاريخُ تأتينا..
رغم اني من سُومْر جيئتِ..
الا انكِ من بابل تقودينا ، ملحمةٌ حبكِ
كــ كالكامشُ تحاورينا..
قصةٌ وشعرٌ ونثرٌ كُتِبَ ، بماء الجوارِ..
وصدورهنْ العاريةُ ..
تمسكي أولا ، الافضلُ ان تري
كَيفْ ارجفَ الزِلزَالُ ، جُسدِ/
وتمكن صوتَ الرَعدِ من صَرخَتيِ
كلا لن يَردعنِ.. اليُوم احدٌ؟!, لن يوقفني
انتِ .. أِناْ .. وأُنا ... انتِ ؟؟
لا مصيرٌ لمنْ ينَسحبُ
انها مبارزةٌ كُبرى‘ ، بين الحبُ والنارُ ؟
فأما ان يفوزَ فخُذكِ عليَ وينتصر/
او اخسرُ انا نهديكِ وانحُسر .



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن