المنّشق والمنَّشقة...!؟

جهاد نصره
jehadnasra@gmail.com

2012 / 9 / 10

( 1 )
يبحث رئيس بلدية المسيوطة منذ شهر ونيِّف عن جهة ترعى عملية انشقاقه لكن عبثاً فـلا مملكة الحجاز اكترث بأمره ولا إمارة النور تلقفته ولا حكومة الملك الشاب استقدمته بالرغم من وصية خاتم الأنبياء القاضية برعاية سابع جار فكيف إذا كان منشقاً أو فار ( بدون همزة )...!؟
ثم كان أن تشرَّد المسكين من جديد فالرفيق سبق له أن انشق عن الحزب القائد ولامته بعلته وقتذاك على فعلته الربيعية المبكرة غير مدركة لنواياه المبيَّتة وقررت الانشقاق عنه حالاً لكن حين استحصل الرفيق السابق على موافقة الجهات المعنية على عملية انشقاقه وهرول إلى أم البنين شاهراً سيفه ندمت على تسرعها وقلة فهمها ورجعت عن انشقاقها في الحال...!؟
وبعد أن أعيته الحيلة نصحه رئيس اتحاد البلديات بطلب مساعدة من رئاسة الجبهة الشعبية للتغيير والتحرير فالمصونة أصدرت بياناً ساخطاً تشجب فيه إقدام جارتهم وزارة المالية على حجز أموال بعض المنشقين والمشجعين والمعجبين بالمسلحين الأبطال الذين طالتهم بعض مواد قانون الإرهاب في الوقت الذي يجري فيه الحديث عن الحوار الوطني البنَّاء..!؟
المهم في الأمر أن المنشق الخائب لا يزال منشقاً وهو ينتظر أن تبادر جهة ما إلى احتضانه وتسهيلاً للتواصل نشر ( عرضه ) في الصحف الورقية وأذاعه على أثير محطات الإذاعة فهو يخشى أن يكبر طابور المنشقين وتضيع الفرصة..! حقيبة السفر جاهزة ولهفته تضاعفت بعد أن ضبط أم العيال تحكي لجاراتها عن قرب فرارهم الميمون..!؟
( 2 )
يقول بعض العارفين إن السلطة فوجئت حقيقةً بالواقعة الربيعية والسبب في ذلك اعتيادها على فصل بعثي واحد وهم يؤكدون على أن الفساد كان الطامة الكبرى ويضيف قائد كتيبة أنصار الصحابة إلى ذلك أن الأجهزة الأمنية أهدرت كل طاقاتها خلال العقود الماضية في تتبع بضعة تنظيمات معارضة صغيرة لا حول لها ولا قوة لكن وحده العكروت من يظلم هذه الأجهزة فلا يقر بنباهتها وتحسبها المبكر فهي اهتمت منذ القدم بظاهرة الانشقاق وعليه لم تفاجأ أبداً بالانشقاقات الراهنة وفي هذا دحض لما تقوله كتيبة الأبواق عن أن السوريين لم يعرفوا هذه الظاهرة فقد سبق لهذه الأجهزة أن استدعت منذ عدة سنوات أحد الكتاب للتحقيق معه بهدف معرفة مفصل هوية اسمين وردا في مقالة نقدية ساخرة تناول فيها هذه الظاهرة فقد ورد في المقالة على سبيل الدعابة أن فلانة الناطقة الوهمية باسم حزب وهمي انشقت عن فلان الأمين العام للحزب إياه وقيمك جكك ربك لازم يعرفوا كل شيء عن هذين المنشقين الوهميين...!؟
(( أكثر الأشياء في بلدتنا الأحزاب والفقر وحالات الطلاق.. عندنا عشرة أحزاب ونصف الحزب في كل زقاق.. كلها يسعى إلى نبذ الشقاق.. كلها ينشق في الساعة شقين وينشقان عن شقيهما من أجل تحقيق الوفاق..جمراتٌ تتهاوى شرراً والبرد باقٍ ثم لا يبقى لها إلا رماد الإحتراق )).



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن