لا لحجاب الصغيرات (أنهم يشوهون أطفالنا)

فؤاده العراقيه
fkma_sh@yahoo.com

2012 / 6 / 14

راعني قبل أيام عندما جائتني ابنتي الصغيرة وهي متألمة من معلّمتها عندما ابلغتهم بأنها ستقوم بزيادة درجاتهم بالمادة التي تقوم يتدريسها لكل من ارتدت الحجاب !!!! مستخدمة في ذلك اسلوب ترهيب الفتيات متخذين من الدين حجة في أذلال الفتيات منذ الصغر .
كانت ابنتي حزينة فسألتها لأعلم ردود فعلها .. لماذا لا تريدين ارتداء الحجاب ؟؟ فأجابتني بأنها متذمرة من صديقاتها اللاتي يرتدين الحجاب وتريد الأبتعاد عنهن بسبب فساد أخلاقهن ..
فسألتها ان توضح ذلك .. فذكرت لي كيف أنها مستائة من صديقة لها كانت تشجع الأولاد للحاق بها في أوقات ذهابها الى المدرسة مستغلة خروجها من قمع والديها !!!
وأخرى كيف كانت تحاول فك ازرار قميصها وخلع الحجاب في طريق عودتهم للبيت , وقبل وصولها للبيت بقليل تضعه على رأسها!!!
فقلت لها لا تعملين شيء دون قناعتك ولا تجعلين من هذه المّعلمة أي تأثير عليكِ , وحتى لو كانت النتيجة رسوبك بالمادة لكنها لن تستطيع ذلك فأنت مجتهدة طبعا , فلا يستطيعون مهما فعلوا أن يطفئوا نوركم ويحجبوا عقولكم بأساليب ترهيبكم .
هذا ما يعلموه لأطفالنا ....القمع والحجب
أنها محاولة لقمع ما تبقى لنا , ومشروع ظلامي سلفي يريدون منه عزل المرأة عن الحياة بجميع نواحيها واذلالها وعبوديتها , ويقسر خوفهم من نهوض مجتمعاتنا بما فيها المرأة , ولا أدري سببا في اصرار الاسلاميين على ارتداء الصغيرات للحجاب , فهل هي مصدر فتنة أيضا للرجال ؟! هل وصل بنا الحال بأن نحجب حتى الطفلة من أن ينظر لها الرجل ؟
يريدون حجب عقلها قبل رأسها والغاية منها هيمنة الذكور
لا ادري كيف لخصلات شعر فتاة صغيرة ان تشكل مشكلة لديهم
علينا أن نلتفت الى قضية مهمة ولا ننفك عنها ألا وهي قضية المرأة , واليوم اصبحت قضية فتياة صغيرات يريدون لهن تشويه ما تبقى لهن , وعلينا أن نسأل عن السبب في مطالبة رجال الدين بتحجيب الصغيرات .
لا استغرب طلبهم كونهم يريدوا للمرأة عزلها تماما بفتاويهم التي بدأوا يطلقون لها العنان , فمرة يحرّمون على الطفلة اللعبة كونها تجسد جسم الأنسان ولا ينقصها سوى نفخ الروح .
كيف لا يطالبون بحجاب الصغيرات وهم من أعطوا الحق للمسلم بأن ينكح زوجته بعد مماتها وحددّوا بذلك الفترة المسموح له بنكاحها وكأنها مجرد جماد كان وجوده لأجل ان يتمتع بها فقط ودون الأخذ بالحسبان لمشاعرها .
كيف لا وهم من طالبوا بمنع المرأة من أن تجلس في نفس المقعد الذي جلس عليه الرجل خوفا من أثارتها ؟
كيف لا ورجالهم مهووسون بالجنس وعقولهم محصورة بدائرة شهواتهم ونزواتهم من جراء كبتهم ؟
كفاكم تحميل النساء بل وحتى الصغيرات ذنوبكم وشهواتكم
الأجدر بكم أن تهذبوا نفوسكم من هوسكم وأن ترتقوا بهذه النفوس التي أكلها السوس يا رجالا وضعت عقولها بين ساقيها وعميت عيونها عن جميع مساؤها ولم يبقى لها سوى فتيات صغيرات يخافوا منهن ومن فتنتهن
مطالبتهم بحجاب الصغيرات ليس سوى اسلوب من أساليبهم الكثيرة لتشويه الأنسانية حيث أنهم لم يكتفوا بحجاب الكبيرة لأجل كبتها ولأجل ترديها نفسيا وعقليا , ليصبوا أهتمامهم على العيب والحرام وليعلموا اطفالنا منذ بداياتهم بأنها عبدة للرجل ويعلموها الخنوع والطاعة لأنها خلقت لأجل أن تكون مطيعة له وخادمة أمينة مهذبة ولا يحق لها أن تعترض وتجادل بشيء أي يريدون لها أن تكون تمثالا
في نشرات تم عرضها وفيها دعوة للحجاب ومحاولة أقناع الفتياة به وهذا جزء مما جاء فيها :
1_ لولا الحرص على السيف لما حفظ في غمده.!! ولا ادري ما علاقة الطفلة بالسيف !!
2_ حتى أعضاء التأنيث في الزهرة محاطة بالحماية والستر ,اليست انثى الأنسان أجدر وأولى !!
3_ الأحجار الكريمة عظمت في أعيننا وغلت في نفوسنا لأنها تختفي في باطن اللأرض وعن أعيننا !!(يريدون أن يخفوا الفتياة في قاع الأرض ) فالأحجار الكريمة تكون غالية فقط لأنها محجوبة عن الجميع
4_ الخلية النباتية , هل تعلمين أنها محاطة بجدار سميك يدعمها حتى بعد موتها .
ثم تنتهي النشرة بصورة لسلك كهربائي كتب تحته "المرأة كالسلك الكهربائي إذا انكشفت سببت صاعقة ودمارا".فالنساء سبب لكل معاصي الرجل وهي بنظرهم سبب لدمار البشرية أذا ما انكشفت فهي مصدر للغواية والفتنة !!
شبهوا النساء بالجماد لا حس لها يريدون لها ان تنفذ ما يطلبون دون احتجاج , وبنفس الوقت يكون لهم هذا الجماد سببا للدمار الذي يلحق بهم .
الأجدر بكم أن تطلقوا حملاتكم وتدعون الرجال أن يغضوا النظر الى النساء بل وحتى الأطفال , وأن تكفوا عن مضايقتهن لا أن تحجبوا زهور الحياة عن الحياة وتعتبروهن عورة .


أبداعنا بوعينا وقوتنا بأملنا بهم نهزم التخلف وننصر الأنسانية
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن