النضال من اجل تعزيز ثقة الشبيبة بشعبنا وبانفسهم

سعاد خيري
suadkhairy@hotmail.com

2012 / 5 / 21

تألمت كثيرا وشعرت بتأنيب ضمير عنيف عندما استمعت وانا في اعتصام اللجنة العراقية السويدية من اجل وقف الحرب ورفع الحصار, في احدى ساحات ستوكهولم , الى مكالمة تلفونية من احد شباب انتفاضة اذار المجيدة, يحتج على الاعتصام ولا يكتفي بتأييد الحرب الامريكية على شعبنا , بل ويتطوع للمساهمة فيها , بدعوى , لننهي معاناة الشعب العراقي والموت يوميا, على يد الدكتاتورية !! فالحرب ستعرضه للموت مرة والى الابد!!
وعلمت ما عاناه ذلك الشاب وغيره من شباب الانتفاضة من قهر وكوارث . فقد قتل صدام اخوته وهدم بيت العائلة على رؤس والديه وشرد الاهل والاقارب. الامر الذي اوصله الى هذا المزاج اليائس , وهذا الموقف الفضيع!! فتساءلت, من المسؤل في عدم توعية الشبيبة وتحصينها ضد وسائل الراسمال العالمي وادواته ولاسيما الدكتاتورية لايصال الشعب العرافي والشبيبة الى هذه النتيجة المؤلمة؟
فكتبت نداء الى شباب الانتفاضة جاء فيه,
لقد ابهرتم العالم بانتفاضتكم المجيدة في اذار/ 1991 , كما يبهر العالم اليوم شباب الانتفاضة الفلسطينية !! وعلمتم الطغاة واسيادهم الامبريالين , ان الشعوب لا يمكن ان ترضخ للذل وانتهاك حريتها وكرامتها مهما غالوا وتجبروا!! واذا فشلت انتفاضتكم في تحقيق اهدافها لاسباب ذاتية وموضوعية وفي مقدمتها مساعدة القوات الامريكية لصدام على قمعها, فان الخسارة الكبرى تكمن في نسيان دروسها!! وفي مقدمتها ان صدام اداة الامبريالية لتحقيق حلمها في احتلال العراق!! لضمان هيمنتها على اغنى بقاع العالم بالنفط وتركيع الشعب الذي استعصى تركيعه رغم كل ما استخدمته من وسائل لقهره!!
ان افضل سلاح بيد الادارة الامريكية لتركيع البشرية عموما وشعبنا خصوصا هو نسيان كل تجاربها التاريخية. وتريها , الموت لكي ترضى بالحمة !! كما يقول المثل الشعبي . واية حمة !! فحمة الاحتلال الامريكي اقسى من الموت !! ويتمنى ضحاياه الموت في كل لحظة . ولذلك تطالب الادارة الامريكية بالحصانة لقواتها لمنع تقديمهم الى محكمة مجرمي الحرب , لكثرة وشناعة ما يقترفونه بحق الشعوب التي ابتلت بتواجدهم على ارضها. وتجارب شعبنا في هذا الميدان غزيرة!! ألم تحتل بريطانيا العراق بعد الحرب العالمية الاولى, تحت شعار *جئناكم محررين لا فاتحين*. ولم يخرج اخر جندي بريطاني من العراق الا بعد ثورة 14/تموز/ 1958 وتقديم شعبنا الاف الضحايا وبعد اربعين عاما من الافقار والتجهيل والمرض؟ وهل قامت امريكا في حرب الخليج لتحرير الكويت وانقاذ شعبنا والمنطقة من صدام؟ ام لاحتلال الكويت ومرابطة قواتها فيها بل والصرف عليها وقتل الاف العراقيين وتهديم منجزات اجيال والابقاء على صدام؟
وتجربتكم في الانتفاضة الم تسمح القوات الامريكية لصدام باستخدام الطائرات لمحق الالاف منكم ؟ الم تخذلكم ولم تقدم لكم السلاح بعد ان دعت الى الانتفاضة ؟ الم تحاصركم ولم تبقي امامكم الا اللجوء الى مخيم رفحة في السعودية؟ الم تشهد قواتها التنكيل بكم وبعوائلكم من مجازر ومحارق دون ان تحرك ساكنا؟ كما تسكت اليوم بل وتجبر دول العالم على السكوت على كل جرائم شارون بحق الشعب الفلسطيني؟ هل كان صدام او شارون سيجرأ على اقتراف كل تلك الجرائم لولا حماية او دعم امريكي؟ وهل استفاقت اليوم لتتذكر جرائم صدام لتحرير شعبنا منه باحتلال العراق , اما من خلال الحرب او الاستسلام رعبا من دون حرب؟
كيف يمكن لاي فرد من الشبيبة المجربة ان ينخدع بالدعاية الامريكية ويتطوع للحرب من اجل الخلاص من صدام؟ هل يمكن لليأس والالام ان تبرر لاي عراقي ان يجرم بحق نفسه وشعبه والبشرية؟ ان نجاح جرائم صدام التي جاءت بتخطيط امريكي, من اجل ان يصل الشعب العراقي الى هذه المرحلة من اليأس والاستسلام للحرب والاحتلال , ولو بنسبة واحد بالمليون هو نتيجة مؤلمة !! يجب النضال بمثابرة لانقاذ شبيبتنا من هذا المزاج !! فقد اثبت شعبنا كما يثبت الشعب الفلسطيني بانه لا يرضخ ولا يستسلم للاحتلال الامريكي الصهيوني الذي يهدد اليوم ليس العراق وفلسطين فقط بل والعالم العربي باجمعه!! ان شعبنا والشعب الفلسطيني اليوم يتحملان مسؤلية تاريخية جبارة.
كلنا ثقة بشبيبة العراق , ولا سيما شبيبة الانتفاضة المجربة بالوقوف ضد الحرب وضد الدكتاتورية والنضال من اجل تحرير شعبنا من الدكتاتورية والهيمنة الامريكية والمساهمة في انقاذ الشعوب العربية والبشرية عموما



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن