مع مقال (( الغباء وانشتاين وحرية الفكر )) اجابتي على التعليقات

اخلاص لطيف يوسف
ikhlasikhlasikhlas@yahoo.com

2012 / 5 / 13

مع مقال (( الغباء وانشتاين وحرية الفكر )) اجابتي على التعليقات

لقد وردتني تعليقات على مقالي المذكور من الاخوة - اكو كركوكي و نيسان سموالهوزي ومنجي بن علي وسارد عليها هنا مع شكري لمشاركتهم

1- الى الاخ اكو كركوكي :-
لقد تفضلت انت يااخي شارحا انني لم اصيب المصباح مما يعني ان اتجاه رميتي كان خاطئا .
وانا اقول لك مجيبة صحيح قولك هذا ولكن الموضوع لا يخص صحة رميتي او خطأ رميتي , انما الموضوع يخص التسليم بما نسمع معتمدين على ثقة المصدر دون ان نفكر , حيث انني اعتقد اننا يجب ان نفكر فيما يردنا حتى لو كان المصدر انشتاين او احد رسل الله , هذا من ناحية يااخي ومن ناحية اخرى فان عملية تصحيح اتجاه رميتي للمقذوف الذي هو حجر تخضع الى حسابات دقيقة جدا واعتقد ( غير جازمة ) انها لم تكن مكتملة هذه الحسابات او مختمرة في زمن انشتاين , وهي يااخي تسمى (( البالستيقية )) ومعناها خط سير المقذوف , وخط سير المقذوف هذا يعجز اي انسان دون استثناء مهما بلغ من المهارة ان يحدده بدون اجهزة متطورة دقيقة جدا ومعادلات معقدة , لان خط سير المقذوف يبدأ في هذه الحالة من انفصال الحجر عن اليد بمسير متاثرا بالرطوبة وبالرياح وبكثافة الهواء وبحرارة الجو وبجاذبية الارض وبالمؤثرات الاخرى ان وجدت بالصدفة في مجال هذا الخط البالستيقي , ثم يصل المقذوف الى اعلى نقطة في هذا الخط وتسمى (( الكبد )) ثم يبدأ بالانحدار متاثرا بنفس العوامل التي ذكرتها قبل قليل , ولهذا ياسيدي فان عملية تغيير الاتجاه لم تكن في حسابات انشتاين , كما ان العبارة التي ذكرها انشتاين ساعيدها لك هنا وستجد انني لم اخالفها ولكن مع هذا حصلت على نتيجة مغايرة اي بعكس تصور انشتاين بانه من الغباء ان انتظر نتيجة مختلفة .

واليك العبارة التي ذكرها انشتاين وهي ( الغباء هو فعل نفس الشيء مرتين بنفس الاسلوب ونفس الخطوات مع انتظار نتائج مختلفة ) .

لاحظ يااخي ان انشتاين يقول فعل نفس الشيء وهذا الذي فعلته انا .

2- الى الاخ نيسان سمو الهوزي :-
لقد تفضلت يااخي انت في تعليقك متناولا الموضوع من باب المزاح وعليه ليست عندي اجابة لتعليقك سوى شكري لك عليه .

3- الى الاخ منجي بن علي :-
لقد اصبت كبد الحقيقة يااخي منجي وانني اعتقد ان سبب تخلفنا نحن الشعوب التي تعيش في البلدان الاسلامية هو التسليم بما يقوله شيخنا حتى وان ناقض الواقع والعلم , وانني تجاوبا مع تشخيصك الدقيق اقول انه يجب ان لا نسلم بما يردنا من معلومات مسموعة او مقروءة او مرئية حتى لو قيل لنا انها كلام الله او كلام احد الانبياء او كلام اعلم العلماء , اذ يجب علينا ان نفكر بها لا ان ناخذها مستسلمين وكاننا ادوات صماء تحركها اليات تفكير الاخرين .

لك الشكر يااخي منجي وكذلك للاخوة المعلقين
اخلاص لطيف يوسف



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن