أنشودة الحياة ـ 5 ـ ص 419 ـ 420

صبري يوسف

2005 / 1 / 13

[نصّ مفتوح]
.... ..... ...... ....
اِستعدادٌ فطريّ لمواكبةِ
قوافلِ الخيرِ ..
ضميرٌ يتوهِّجُ نوراً
في صدرِ السَّماء ..
بشارةُ هُدى
تتلألأُ فرحاً ..
مُنبعِثةٌ من عباءَةِ الليل!

رسالةٌ من ذَهَب
حكمةُ الحكماء ..
فلاسفةُ هذا الزَّمان
تهيئةُ ملايين النَّاسِ
لمصافحةِ ملايين آخرين ..

رُؤى مُنْبَعِثَة من خيوطِ الشَّمسِ
تَهْدفُ خَلْق إنسان مُسالم
يقرِّرُ بذاتِهِ
أن يعيشَ في حالةِ وئام
معَ نفسِهِ ..
معَ جيرانِهِ ..
معَ الحياة!
السَّلامُ لغةٌ إنسانيّة عميقة
بعيدةٌ عنِ النَّصْبِ والنِّفاق
بعيدةٌ عن التواقيعِ الورقيّة ..
عن هدرِ الدِّماء!

السَّلامُ شهيقُ الحياةِ ..
رحلةُ فَرَحٍ يعيشُها الإنسان
في حالات التجلّي ..
مَنهَجٌ إنسانيّ
كَزرقةِ السَّماءِ
يَهْدفُ إلى تغييرِ
رُقَعٍ مَهمومة من الكونِ
من حالاتِ الخصومِ
إلى حالاتِ الوئام!

السَّلامُ علاقاتُ حُبٍّ متبادلة
بينَ البشر
بعيدٌ عن لغةِ المصافحات
لُغة المجاملاتِ المشبوهة ..
بعيدٌ عن لغةِ الإحتضان
مِنْ أجلِ فلان!
.... .... .... يُتْبَعْ!

صبري يوسف
كاتب وشاعر سوري مقيم في ستوكهولم
sabriyousef1@hotmail.com


مقاطع من الجزء الخامس من أنشودة الحياة.



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن