أنشودة الحياة ـ 5 ـ ص 413 ـ 414

صبري يوسف
sabriyousef56@hotmail.com

2005 / 1 / 10

[نصّ مفتوح]
.... .... ..... .....
السَّلامُ بحرٌ عميق
دُرَرٌ من لونِ العصافيرِ
من لونِ السَّماء
بستانٌ يضمُّ
أشجارُ الجنّة
طيورُ الدُّنيا ..

عرْسُ الأعراسِ
نغمةُ الصَّباح ..
إيقاعاتُ طبولِ الغجر
أثناء ترحالهم الطويل
في أعماقِ الصحارى! ..

أهازيجُ اللقاء
في بحيرات المحبّة
ألقُ النّهارِ متصاعداً
في وهادِ المجّرات
بحثاً
عن نشوةِ الأفراح
عن رحيقِ الأماني!

السلامُ شراعُ الحياة
شهقةُ المساء
أثناء ولاداتِ القصائد ..
اغتسال الرُّوح بحبَّاتِ الندى
أُنشودةُ الصَّباح تُناجي النُّجوم
عبر فضاءات المدى!

ابتهالُ الجبالِ
اشتهاءُ القلبِ
حكمةُ الإنسانِ
تُخَفِّفُ أحزانَ المحيطات ..
عرْشُ الخصامِ لا يدوم
طحالبٌ متطفِّلة
تزهق روحَ الحمام!

السلامُ
ابتساماتُ الوليدِ للنجوم ..
لوجهِ الهلال
للنوارسِ المحلّقة فوقَ البحار
المائجة في وجهِ الغسق!
.... ... .... ..... يُتْبَعْ!

صبري يوسف
كاتب وشاعر سوري مقيم في ستوكهولم
sabriyousef1@hotmail.com


مقاطع من الجزء الخامس من أنشودة الحياة.



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن