ما ادراك ما يعني حرق المجمع العلمي المصري ؟؟؟

محمد فوزي العجيلي
mftabow@gmail.com

2011 / 12 / 20


بعد الاحتلال الامريكي للعراق 2003 لوحظ قيام عصابات منظمة تحت انظار قوات الأحتلال بسرقة وحرق المكتبات بدعم من احزاب وجماعات جاءت مع القوات الأمريكية التي احتلت بغداد وأدت الى فقدان قرابة مليون كتاب من المكتبة الوطنية ..وملايين الوثائق والصفحات من التاريخ العثماني و5000 مخطوطة من مكتبة الأوقاف وموجودات المدرسة المستنصرية .. ومكتبة جامعة بغداد التي تأسست عام 1956م سرقت موجداتها وأحرقت ..ومكتبة جامعة البصرة ومتحف البصرة الذي فقد 4000 قطعة وجامعة الموصل التي سرق منها واحرق قرابة 100,000مائة الف كتاب..وعشرات المكتبات المحلية في المدن الأخرى ان هو الا عمل محترف ...ويعيد التاريخ نفسه مرة اخرى بقيام متظاهرون في القاهرة مساء الجمعة 16 كانون الأول/ديسمبر على حرق المجمع العلمي المصري وأتت النيران على محتويات المجمع حيث يعد المجمع العلمي المصري من اعرق المؤسسات العلمية في مصر, إذ مر على انشائه اكثر من مائتي عام..
نشئ المجمع بالقاهرة في20 أغسطس1798 بقرار من نابليون بونابرت, وكان مقره في دار واحد من بكوات المماليك في القاهرة ثم تم نقله إلي الإسكندرية عام(1859) وأطلق عليه اسم المجمع العلمي المصري ثم عاد للقاهرة عام1880
ويضم المجمع مكتبة ضخمة بها نحو400.000 كتاب من أمهات الكتب, وينشر مجلة سنوية ومطبوعات خاصة, وتضم مكتبته أطلس عن فنون الهند القديمة وأطلس باسم مصر الدنيا والعليا مكتوب عام1752, وأطلس ألماني عن مصر واثيوبيا يعود للعام1842, وأطلس ليسوس وهو ليس له نظير في العالم وكان يمتلكه الأمير محمد علي ولي عهد مصر الأسبق, وقام مركز معلومات مجلس الوزراء المصري, بإدخال هذه المكتبة النادرة على الحاسب الآلي.
والمجمع العلمي المصري يضم النسخة الأصلية لكتاب وصف مصر وهو عبارة عن20 مجلدا وتعد مجموعة وصف مصر أكبر وأشمل موسوعة للأراضي والآثار المصرية, ويذكر ان النسخة الأصلية لكتاب "وصف مصر" قد احترقت بالكامل وأن المتطوعين نجحوا في إنقاذ نحو 30 ألف كتاب من أصل 196 ألفا كانت ضمن مقتنيات المجمع. وتعتبر مكتبة المجمع العلمي عندما يتم تصنيف قيمتها عالميا بأنها الأعظم والاكثر قيمة من مكتبة الكونغرس الاميركي.
فماذا يمثل هذا العمل ...انه يمثل تدميرًا لصفحات لا تعوض من تاريخ مصر وتراثها ...ويمثل حرق ذاكرة مصر وكثير من الدول العربية، لان اختيار هذا المكان على وجه التحديد ليس مصادفة. وللذين لا يعلمون نود ان نبين لهم ان بين المجمع العلمى والجامعة الامريكية عشرة امتار لاغير وفيه الخرائط الاصلية منذ مئات السنين لمصر ومن ضمنها الخرائط التى استعان بها الفريق المصرى امام محكمة العدل الدولية فى النزاع بين مصر وبين اسرائيل على طابا المصرية فلماذا المجمع بالذات...اترك الجواب للقارئ ...
ولا بد ان نعلم ان حريق المجمع هو حريق العقل حريق الذاكرة التي وعت تاريخ الوطن بجميع ما فيه فماذا يساوي وطن بلا ذاكرة وماذا يساوي الانسان بدون مخ ! لقد ادرك المخططون لهذا الحريق ان حرق الكتب وتدمير المكتبات وراء تخلف الأمة العربية وشواهد التاريخ كثيرة بهذا الخصوص واحسن مثال ما زال عالقا في ذاكرتنا تدمير مكتبة دار الحكمة على أيدي المغول عند اجتياحهم بغداد، وألقائهم بجميع محتوياتها في نهر دجلة الذي تحول إلى اللون الأسود وهو لون المداد المستخدم آنذاك.... ولنا ان نفهم انهم يريدون تحويل مصر الفكر والحضارة والثقافة والعلوم الى مصر المشاكل والصراعات يريدون القضاء على التراث المصري والعربي والثقافة الاسلامية ...ان حرق المجمع هو بحد ذاته جريمة العصر فى حق مصر .
ان ما جرى يجعلنا نحس بالم كبير ومرارة قاسية وحزن شديد اشعر به ويشعر به كل حر شريف .... ان هذه المؤامرة التي لم تأت عبثا بل خطط لها من زمن بعيد. يريدون في مخططهم هذا تحويلها الى بلد تعصف فيه المشاكل حتى يلتهي بها وينسى دوره القيادي في المنطقة ...
اللهم اجرنا في مصيبتنا ووحد قوانا لنواجه هذا الاستعمار الحديث باساليبه الماكرة ....



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن