بيان التجمع العربي لنصرة القضية الكردية بشأن قضية كركوك

التجمع العربي لنصرة القضية الكردية
khabib@t-online.de

2004 / 12 / 26

بالرغم من مضي مدة غير قصيرة على سقوط سلطة الطاغية صدام ، وبالرغم من التوصيات التي تصدرها التنظيمات السياسية الفاعلة في العراق ، وبرغم التوجه القانوني الذي نهجته السلطة المؤقتة متجسداً في نصوص قانون ادارة الدولة العراقية للمرحلة الانتقالية ، متجسداً في الفقرة ( أ ) من المادة الثالثة والخمسين في الاعتراف الصريح بحكومة اقليم كردستان بصفتها الحكومة الرسمية للاراضي التي كانت تدار من قبل الحكومة المذكورة في 19 آذار 2003 الواقعة في محافظات دهوك واربيل والسليمانية وكركوك وديالى ونينوى .
ومن باب الأبقاء على الوضع في منطقة كركوك فقد أبقت الفقرة ( ج ) من نفس المادة كما هو لحين حل المنازعات المتعلقة بالأراضي والعقارات ونقل الجنسية وتغيير القومية والنفي والترحيل والابعاد والتهجيرالقسري والفصل الكيفي بسبب القومية وتغيير الخريطة الأدارية للمدينة من قبل السلطة البائدة بقصد تغيير معالمها السكانية ، مما يوجب تفعيل نص الفقرة ( أ ) من المادة 58 من القانون .
وقد اجلت الفقرة ( ج ) من المادة 58 من القانون التسوية النهائية في اراضي كركوك لحين اجراء احصاء سكاني عادل وشفاف والى حين تشريع الدستور الدائم بشكل يتفق مع مباديء العدالة .
أن التجمع يرى أن أي خرق لهذه النصوص يعمق من الأشكاليات التي ينبغي ان تحل بشكل سليم وبما ينسجم مع تحقيق حق الجميع في التواجد والسكن الفعلي في المنطقة ، وبما لايغبن حق أي طرف ، وهذا لايمكن تحقيقه في حال قيام الحكومة أجراء أنتخابات للمجالس المحلية في كركوك ، لأنها لاتمثل الحقيقة ولاتتطابق مع ماتطلبه النصوص القانونية من ضرورة حل عادل وشفاف لقضية كركوك ، كما لايعقل أن يتم أهمال أكثر من 70 الف صوت كردي لم يتم تسجيلهم لعدم حسم المشكلة التي أوصت القوانين الفاعلة بضرورة حلها .
كما أن التجمع يدعو ويلفت أنظار الحكومة المؤقتة الى اعداد العوائل الكردية التي تسكن في الخيام تحت ظل هذا الطقس الشديد البرودة ، كما تسكن العديد من العوائل في الخرائب والمشيدات المتروكة دون أن يجدوا الحل السريع والمستعجل الذي يحفظ لهم كرامتهم وحقهم في السكن بمدينتهم .
نهيب بالسلطة المؤقتة وبالبرلمان المؤقت وبأحزابنا السياسية أن تسرع الى أيجاد الحلول التي تحفظ لشعبنا الكردي حقوقه في هذه المدينة الكردستانية ، وتمنح الأنسان الكردي الذي أمعن الطاغية في تشريده وتعذيبه وتهجيره مما يستحقه من الكرامة وبما يطمئنه ويحفظ لأطفاله ملامح المستقبل الأنساني .
أن التجمع العربي لنصرة القضية الكردية يطالب بحل عادل ومنصف في قضية كركوك قبل أن يتم أجراء المجلس المحلي فيها .

التجمع العربي لنصرة القضية الكردية
كانون الأول 2004



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن