رَصَدْ

ليندا خالد
linda_khalid@hotmail.com

2011 / 11 / 29

(1)
على الميناء واقف
وللبحر أسرار
تناظر الجواب
كالرصد في زلة
يضخ في العقل
سؤال!
ولعين المحبوب عن كل زلة
معذور الجواب!
هو سر يا صديقي
عند ذي المكارم
أخلاق!
(2)
ما ذنبهم وما ذنبي!؟
سوى يوم صرخت الروح
خانت الحروف!
وإليهم
يوم رسموا الحروف
خانت الروح!
(3)
وفي كل باب لصد طريق العداوة
مُجامل أنت
وبسمه هي كفيله
لصدِ باب الشماتة!
(4)
كالطفل في مهدهِ
ما لامس خطيئة البشر
ما كان الذنب
إلا أنه قد فكر يوماً
كالبشر!
(5)
همسات الشعر قد خرجت
في درب الروح إليك
وإليك نادت الروح
فاستيقظ العقل فيك
-تأنيب الضمير-
واستيقظ العقل فيني
-حمقاء-
(6)
ولعمري عمرٌ كان
ما دريت مصابي
فهل أن
الفؤاد فيني ذبحه
أم أن العقل عله!

تلك الروح
......
فقيل: كلام شعراء
فحمدت الله....يا الله
كم أن حياتي كريمه
ما ذنبي وماذنبك
سوى أنك في داخلي
إليك قد صرخت
وصاح الصدى فيني
أعوام
لكني لم أسمعه!
ويوم سمعتهُ
دريت ما كانت
علتي!



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن