الغريق: شعر

رياض خليل

2011 / 9 / 28

القصيدة الثامنة
الغريق

فرحي نائم ..
ماوراء الكواليس ،
ينتظر الدور ،
حين الستارة تفتح .
تبدأ المسرحية .
تتعاقب بعض المشاهد .
وأنا أترقب خلف الكواليس ،
أحلم منتظرا .
وعلى الخشبة .
يتزاحم كل الذين يؤدون دورا .
وبطون الكواليس متخمة ..
بالذين يؤدون دورا .
يتدافعني اللاهثون وراء البطولة ..
أو .. دونها ،
والمشاهد في الصالة المغلقة ..
يصعد الخشبة ..
وتزول الحدود ،
وتختلط اللوحة الصاخبة .
تتداخل أدوارنا ..
تتزاحم .
تتفكك أسماؤنا ،
والوجوه تضيع ملامحها ,
ثم يلتهم الصخب المتصاعد أصواتنا ،
فالكواليس .. كل المداخل ..
كل المخارج تغدو ....
مسرحا !
وأنا أتقلب ،
أرثي ضياعي .
أتساءل ...
أبحث ...
أكتشف المسألة ،
فتساورني خيبتي ..
يتجاهلني الدور والمسرحية .
وأحاول أن أتلمس وجهي الذي
كنت قد بعته ..
ولساني الذي ...
كنت خلفته تحت حلقي ،
وخطاي تغوص ..
يداي تفتش عن قشة وبداية ......



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن