ألا يا أيها الساقي -14-

شيرزاد همزاني
sherzad_hemzani@yahoo.com

2011 / 2 / 25

ألا يا أيها الساقي
أسقني
ميتٌ , شرابك يحيني
حمراء
تسري في عروقي
مسرى الدم
في الشرايين
تفجِّر نيراناً خامدة
يا لضآلة البراكين
كم أعشق خمرك
أيها الساقي
أذ يعيدني
فأعيش سنيني
هَبْ لي من مقلتيك
ما أهواه إذ تسقيني
وما أهوى إلا وصلك
ونظرتك تعطفين عليي
ترحميني
سهام ناظريك فديتهما
أهواهما درعين
تقيني
أيها الساقي
أنتَ حوضُ الكوثَرَين
وأنت ربّهما
أهوى ورودهما
من كوثرين
أن أشرب منهما
أُنْهي ظمأً
غيرك لا يرويه
ويضنيني
أيها الساقي أعشقك
لكنها
الكلمات تجافيني
فلا تصف هواك
أذ الحقيقة تنزل
وتوافيني
هل أقول كيف أنت
أيها الساقي
ألست بألاهي
إذ تحييني
ألا يا أيها الساقي
أسقني
ميتٌ وشرابك يحيني

February 11 2011



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن