ثوروا ضد مجنون العرب

محمد شفيق
m_sh6861@yahoo.com

2011 / 2 / 14

شبيه الشيء منجذب هكذا يقولون وهذه المقولة تنطيق اليوم على الدكتاتورين من الحكام العرب التي جعلتهم احداث تونس ومصر مضطربين لايهدأ لهم بال , فراحوا ينصبون مصدات هوائية خشية ان تأتيهم رياح التغيير التي لابد منها, فأستعانوا بالصحافة والاعلام والمؤسسة الدينية ووعاظ السلاطين والاقلام المأجورة لتشويه صور المتظاهرين ووصفهم بالمخربين والخارجين على القانون . والبعض خرج يندد جهارا نهارا علانية لاسرا بالتظاهرات والاحتجاجات ويعلن عن تظامنه الكامل مع زميله الدكتاتور الذي يدعوه الشعب يوميا الف مرة للرحيل , لكن حكامنا لاتحترم ارادة الشعوب في التغيير والحرية والسؤال عن ثرواتهم المسلوبة .
تصريحات الفاتح العظيم العقيد معمر القذافي الاخيرة لم تكن بأفضل لهجة من اقرانه القادة العرب حيث خرج منددا بالتظاهرات سبقها اجتماعا مع المثقفين والحقوقين الليبيين حذرهم فيها من قيام بتظاهرات تطالبه بالتنحي او اجراء اصلاحات سياسية واقتصادية . القذافي رجل اعلن عن جنونه منذ سنوات وهو اليوم بحاجة الى مصحة نفسية خاصة وفريق من الاطباء لمعالجته والاعتناء به , لكن لايزال شعبنا الليبي يسميه بالفاتح والمفكر والقائد , ولايزالون يتبركون بقراءة كتابه الاخضر بعد الكتاب المجيد , ولايزال القادة والملوك يوجهون له الدعوات الرسمية لحضور القمة العربية والمهرجانات , ولاتزال تسند اليه مناصب رفيعة كالاتحاد الافريقي ,
حقا انه من العار على امة العرب ان تقبل بتصريحات القذافي الاخيرة وان تعترف بشرعية حكمه, فالرجل ينتقد بأشد العبارات الثورة التونسية العظيمة ويفند هذه الثورة بأنها قامت لان الشعب التونسي والبو عزيزي يكرهون زوجة بن علي لانها طرابلسية !! نسبة الى طرابلس عاصمة الجماهيرية الليبية . وان حسني مبارك رجل فقير لايملك ثمن ملابسه !! وان ليبيا تمد يد العون والمساعدة لمبارك , في الوقت الذي يذهب جمال مبارك الى بريطانيا ومعه 100 حقيبة , وفي الوقت الذي تكشف الصحف العربية والعالمية بأن ثروة عائلة مبارك تبلغ اكثر من 50 مليار دولار , وان 50% من عائدات جميع الشركات المصرية تعود الى جيوب عائلة مبارك .
لم يقصد العقيد من تصريحه هذا غير اعلان جنونه رسميا واستهزائه بأرادة الشعوب الحرة , متحديا الجماهير والشعب الليبي والعرب . وان جلده بدأ يحكه كما يقول المثل العراقي لمن يشتهي الضرب ( جلده يحكة ) فعلى الشعب العربي في ليبيا القيام بثورة ضد هذا النظام المجنون واذكرهم بأبيات الشاعر الكبير محمود سامي البارودي ( متفرقة )

يرى الضيم يغشاه فيلتذ وقعه

كذي جرب يلتذ بالحك جلده

واقتل داء رؤية العين ظالما

يسيء ويتلى في المحافل حمده



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن