لاخير في الذي لايطالب بتحرير ثروته

محمد شفيق
m_sh6861@yahoo.com

2011 / 1 / 26

كم اثلجت صدري تلك التظاهرات والاحتجاجات وانا اشاهدها عبر الشاشة الصغيرة في مدينة سيدي بو زيد التونسية والتي ادت في نهاية المطاف الى اسقاط الدكتاتور شين العابدين بن علي الذي ولى هاربا ليعطينا دليلا آخر على خسة وجبن حكام العرب. ما حصل في تونس وماقام به المواطن الثائر محمد بوعزيزي اصبح سنًة من السنن العربية التي لن تجد لها تبديلا ولاتحويلا حتى يتم اسقاط آخر دكتاتورعربي , فأتعبت سنتها كل من الجزائر ومصر والمغرب والسودان ومورياتنيا واليمن , التي خرجت في تظاهرات شجاعة للتنديد بالدكتاتور علي عبد الله صالح الذي اجرى تعديلات على دستوره يسمح له بتولي السلطة مادام فيه نفس يصعد وينزل ومن ثم التوريث لنجله .
عندما اتابع هذه الاحداث والثورات التي تحدث في مختلف انحاء الوطن العربي عبر الفضائيات , اتذكر حكمة امير الانسانية وابو الفقراء الامام علي بن ابي طالب ( لاتكن عبد غيرك وقد خلقك الله حرا ) الشعوب العربية يبدو انها بدأت تهضم هذا الحديث بشكل جيد حتى ظهر جليا على سلوكياتها الثورية , الشعب العربي مدين لتونس العظيمة التي كانت اول من عمل بهذا الحديث وكسرت الحاجز واشرقت شمسها لينجلي ليل العرب المظلم , وكانت بحق تلك المطرقة التي كسرت تلك القيود . العربي اليوم بفضل اشقائه في تونس اصبح كالعصفور الذي خرج من قفصه فلا يدخله مجددا . اليوم يأتي دور الجزائر الشقيقة والجارة لتونس لتكون اول المتأثرين بثورة الياسمين وتسقط رموز الجهل والظلم . شعبنا في اليمن السعيد مطلوب منه انتفاضة حقيقة بوجه دكتاتوره الذي يبحث عن الخلود في السلطة , والسودان المضطهد المحروم من خيراته وثرواته , ايها السودانيون اسقطوا ذلك المهرج وابرحوه ضربا بعصاه التي يضربكم بها ويهش بها عليكم لانه يظن بأنكم غنمه يتصرف بكم كما يشاء , اجلدوه نهارا جهارا كما فعل ببناتكم ونسائكم , مصر الحبيبة يأم الدنيا استمري في التظاهر والاحتجاج ارفعي شعارك ( لا للتوريث ) فوق اهرامك لتخشع وتصدع وتقبر فراعنة العصر. سوريا ثوري بوجه حيوانك المفترس ولاتتراجعي فأنني في صغري تعلمت بأن الاسد كلما تراجعت بوجه تقدم نحوك ليفترسك , وكلما تقدمت وازدادت صلابتك بوجهه كلما خاف وتراجع . ليبيا قاومي الفاتح المجنون بكل ما اوتيت من قوة وضعي حدا لمهزلته وجنونه ,وارميه في اقرب مصحة نفسي .
العراق الذي احبه حبا جما , كن ثائرا بوجه الغاصبين وسالبيك حقوقك وثرواتك , شعبي الابي طالبهم بثرواتك وخيراتك التي تغني الشعوب والامم , حرر ثروتك بيدك لان المرء ان لم يدفع يد الحرمان ان سطت عليه فلا يأسف عليه اذا مات جوعا , شعبي العراق قف مع تلك الحركة التي تطالب بتحرير ثروتك وجعلها بيدك وتوزيع فائضها الذي بلغ 12 مليار دولار على ابنائك وبناتك.
نجم الثورة والانتفاضة لاح من جديد , وشمسها سطعت على وجه حكامنا المستبدين لتفسد عليهم نومتهم السلطوية الخالدة , وتحررنا من سطوتهم. الا لاخير في الذي لايجد الطعام في بيته ولايخرج شاهرا سيفه . الا لاخير في الذي لايرفع صوته ويقول اين حقي ؟ الا لاخير في الذي لايطالب بتحرير ثروته



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن