قصيدة: اغلال وجداول في لذاتكِ

احمد صالح سلوم
ahmadsaloum@gmail.com

2010 / 12 / 24

يفتي الشيخ الخائن الحقير
بان صوت المرأة
من خلف متاريس الابواب
عورة
ويا ويلي من عذاب القبر ان قبلتك نهديك
يلعق الشيخ الخائن كالشاة
افيون عباراته الساذجة
ويشهر انياب خرافية
ان أنا ادمنت على مضاجعتكِ
وتوحد الاحساس بيني وبينك
والاجساد
يصطاد الشيخ الوهابي
ذباب المعرفة
ويمضغ حشيشة مجوفة من الافكار
ويهذي يتكفير كل شاعر
يبحر بين امواج حسنكِ
وشفاهكِ المكتنزات
كافر أنا يا سيدتي
عند امة البدو الاعراب
مغرم بصوتك العذب الفيروزي
واعتبره اعلى قامة من اله الاعراب :
بترودولار
وكم في حرم آهاتكِ من حروف
تذيب الجبال
ما اقترفه من خطايا جميلة
مع انوثتكِ
يمنحنى ملايين الفراديس
والجنات
فتبا لخرافات الشيخ الساذج
عن جنات القبور
وما بعد الفناء
على اقدام لذاتك اصلي
ومن نيران نهديك المكدسة بين أضلاعي
أتلو
أعذب الاشعار
فطوبى لصباح
من صبيتي الحلوة
طوبى لتفاح حقولك الغناء
اعربد فيه
برعونتي
ومواسمي المثمرة
الملاح
طوبي لقطة حسناء
تغني فيتكوم الياسمين
حول قلبي
وترسم أناملي مجدا للحروف
والالوان
........................
لييج - بلجيكا
كانون الاول 2010



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن