الحق وليدي راضي...جهاد ابو حشيش سرق بطاتي

زينب محمد رضا الخفاجي
zaineb_khafaji@yahoo.com

2010 / 12 / 20


في يوم من الايام قبل سنتين نشرت وردية موضوع ...(عمو لينين وبطة وحمامة ) في موقع الحوار المتمدن وينابيع العراق والناس ... وقبل ايام قليلة همس باذنها صديق بجدوى اعادة نشر هذا الموضوع في بيتها الثاني والاقرب لروحها مركز النور.
نزل الموضوع بتاريخ 23/11/2010 وكانت فرحة جدا باخوتها وابائها وابنائها جميعا وبملاحظاتهم لها...
ولكن اتصل بها والدها الخباز ليخبرها بان موضوع عمو لينين منشور في صحيفة ورقية...

عمي صدك كذب معقولة اخيرا ينشر لي موضوع في صحيفة ورقية وباسمي...وبقى شوية واطش واهلية...لكن الصاعقة كانت انه نزل وبصحيفة الشرق باسم المغوار جهاد ابو حشيش...لا اخفيكم ومع استيائي الكبير ادهشتني جراته...فهو لم يسرق موضوعي فحسب ...وانما سرق جدي حساني الذي لا ابدله بكنوز الارض فاصبح جده...ثم صار عماي سمير وستار عماه هو...
وهنا وبعد ان استبد بي الغضب لبست شيلة جدتي وذهبت امتطي طائرة الخطوط الجوية العراقية ولجامها في يدي ...لاضع مظلمتي بيد وليدي راضي المترفي.
وعندما وصلت بعد مطبات ومصاعب ..ومفارز وامن ...ذبيت شيلتي على راضي وقلت له (هذه شيلتي انطوني حدارية شوفوا آل الحشيش اشعملوا بية...واردفت، يمة راضي هذه شيلتي مترجع لراسي اذا متجيب حقي...وطبعا وليدي سبع ومايرضى بالعايلة...لم زكي وربعه وطلعوا فيلق كامل يحاربون جهاد ابو حشيش الكاتب معنا في النور...
وانا امشي ورائهم واغني انا وماجدات النور...احنا مشينا للحرب ...ونزغرد ونطش واهلية...
الكل يبحث عنه حيث اختفى...لا يجده احد لكن راضي اخو خيته (زهراء وزينب ) رفض الاستسلام والياس وابى الا ان يرجع منتصرا وبيده بيرق عمامة وشيلة امة.
جلست على صخرة ومعي صديقتي بان الخيالي والتي سرق علي الهنداوي سندريلا منها ...ننتظر جموع المنتصرين وندعو لهم بالنصر المبين على عدوهم سارق البطات الاثيم.
حدثت في السابق سرقات كثيرة من شخص غير معروف وفي منتديات فقط وهو علي بابا الهنداوي ولكنني استغربت سرقة بطة وعرضها في صحيفة ورقية وباسم معروف ....
ومن بعيد سمعت الطبول والاغاني الحماسية والكل يغني وراضي بعد امة يقودهم ...وشايل بيدة بطاتي وشيلتي ...ويصيح يمة احنا عد عيناج.
بكيت بقلب الام لعودة بطاتي وابني سالما وقلت وانا اقف وسط اخواتي النوريات
هلة براضي يازينات هلهولة
على ابو حشيش عفية ابني لعب جولة
مناجيل غيض بتارة
ضربهم جاب البشارة
شبل العراق غنولة
عفية ابني لعب جولة
عفية ابني

لاتستغربوا هجوم وليدي عليه لاجل بطة...ربما كان الاجدى به ان يسرق جمل... !!!



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن