مفيد الجزائري مطلوب ثقافيا

محمد شفيق
m_sh6861@yahoo.com

2010 / 12 / 7

المحاصصة الطائفية او الطائفية السياسية , وتوزيع المناصب على اسس طائفية وقومية . هي من جملة السلبيات التي افرزتها حرب التغيير في العراق , مما فوت الفرصة على الكثير من الكفاءات والتكنوقراط في البلاد من اخذ مكانهم الحقيقي في الحكومة والبرلمان وصدق القائل ( ان الديمقراطية هي سلطة الاغبياء ) فعندنا وزير الاسكان يصبح وزير للداخلية ثم وزيرا للمالية , ووزير التربية يصبح وزيرا للتجارة وللاسف تم تهميش الكثير من الطاقات العراقية المبدعة وفي شتى المجالات والاختصاصات . وخصوصا في مجال الثقافة .
لايخفى على المتابعين للشأن الثقافي في العراق ما قدمه الاستاذ الكبير ( مفيد الجزائري ) للثقافة العراقية عندما تولى منصب وزير الثقافة , وما قدمه عندما ترأس لجنة الثقافة والاعلام البرلمانية . ولايزال الاستاذ الجزائري يقدم ما بوسعه للثقافة والمثقف فنجده يبارك جميع المهرجانات والفعاليات الثقافية بل ويكون اول الحاضرين فيها . وحضوره يتميز بالبساطة والتواضع التي هي من ابرز سمات هذا الرجل , فلا تكاد تميزه عن الاخرين حتى عندما شغل منصب الوزير والبرلماني , فتراه يجيب على اسئلة الصحفيين والمثقفين ويتحاوز ويتكلم مع الجميع ويبادرهم بالسلام والتحية والسؤال عن الحال . لايتذمر ولايمل بل يتميز بتلك الروح الثقافية الجميلة . لذا اطالب السيد ( نوري المالكي ) والذي كلف من قبل رئيس الجمهورية السيد ( جلال الطالباني ) بتشكيل الحكومة الجديدة بضرورة اسناد منصب وزارة الثقافة الى الاستاذ ( مفيد الجزائري ) فهو بحق الرجل المناسب في المكان المناسب وهو لاغيره رجل الثقافة العراقية . كما اطالب جميع الشخصيات والمنظمات الثقافية ومنظمات المجتمع المدني . بتنظيم حملة جمع تواقيع والخروج بمظاهرات واقامة كرنفالات ثقافية للمطالبة بأسناد منصب وزارة الثقافة الى السيد مفيد . اجزم بأن تحولا جذريا سيحصل في عالم الثقافة في العراق بعد التراجع الكبير التي شهدتها الثقافة في الفترة السابقة . لذلك فالاستاذ مفيد مطلوب ثقافيا



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن