الى الدكتور يوسف السعيدي

فاطمة العراقية
f_aliraqiah@yahoo.com

2010 / 7 / 28


ردا لما كتب حضرتكم عن الاستاذ الشاعر الفريد سمعان
وانه من بقايا الادب الخاكي .والزيتوني الصدامي .
********************************
حضرة الدكتور !..
شهادة عليا من الله عليكم بها .واكيد هذا بجهدكم ايضا .وان الفخركل الفخر حين يرتقي العراقي مراتب عليا من الثقافة والعلوم .كما ويشمخ به اهله ووطنه.. ومن هنا اتساءل كيف لرجل يمتلك قلما وهاجا .ويرفد مساحات كبيرة من نتاج عقله الكبير ان يتجاهل او يعرف عن رجل كبير مثل الشاعر والاديب .والسياسي المخضرم الاستاذ الفريد سمعان رفيق سجن نقرة السلمان .ومظفر النواب .وسعدي الحديثي وعبد المنعم الاعسم .وكذلك من ذكر حضرتكم الاستاذ فاضل ثامر .وغيرهم من فطاحلة الثقافة والسياسة في العراق .ان يكون بمستوى ماذكر تم .
والحقيقة التي لاغبار عليها ان من يعرف الاستاذ الفريد ويواكبه عن قرب لايلمس في مواقفه اية شائبة ,تغير منحى نهجه النضالي .
لهذا اتمنى من اقلام الاساتذة والكتاب ان تناى بعيدا عن هكذا .لغة
وهي اكيد بعيدة عن سقل سيف الثقافة فينا .
كي يكون الفصل واضحا بين من يمتلك ناصية الذوق الرفيع في التعبير وترك بصمته جميلة معافاة .ومن ؟؟!!
**************************
كما اتفق مع راي الاخ الاستاذ احمد المختار .الذنب ليس ذنب الفريد سمعان . في انكم لم تقرا له .او تتعرف على نتاجاته الادبية .وكيف كان يملا الصحف والمجلات ومنذ نعومة نضاله .



(ملاحظة مقالة الدكتور نشرت في موقع وكالة انباء براثا .بتاريخ 15 -7-2010)



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن