زراعة الشعرالطبيعى

دكتور مجدى عبد السلام
magdy_salam1@hotmail.com

2010 / 6 / 9

زراعة الشعر الطبيعي
بعد الزراعة بأسبوعين يسقط الشعر المزروع ولكن البصيلة تستمر في النمو لتعطي شعراً جديداً الميكروغرافت طريقة حديثة تجعل من الصعوبة حتى على حلاَّقك معرفة أنك أجريت زراعة شعر.

بإمكان الطرق الحديثة لزراعة الشعر إعادة تشكيل الشعر وتكثيفه في مناطق الصلع أو تلك التي تعاني من تساقط كبير للشعر، بشكل طبيعي، ومن مناطق من نفس رأس الشخص المصاب بالصلع ( المنطقة المتبرعة ) ويكون الشعر المزروع طبيعياً بالكامل تماماً مثل المناطق الأخرى يمكن قصه ويعاود النمو بشكل طبيعي وكامل ولا يحتاج إلى أي عناية خاصة تختلف عما تقوم به عادة لشعرك الطبيعي.

وهذه العملية عبارة عن نقل الشعر من مؤخرة الرأس وزراعته في المناطق التي تعاني من الصلع أو التساقط وهناك منطقتين في رأس الإنسان لا يصلع فيهما أبداً هما مؤخرة الرأس والجانبين. ولا يغير زرع الشعر من قدرته على النمو بشكل طبيعي.
لقد تقدمت زراعة الشعر بشكل هائل خلال السنوات الماضية وقد ولى زمن زراعة الشعر كخصلات والتي كان الرأس يبدو بعدها كحقل الذرة يمكنك رؤية مكان زرع الشعر بكل سهولة.
وحل مكانه الآن زراعة الميكروغرافت أو البصيلة الواحدة مما يساعد على تكثيف الشعر وإظهاره بشكل شبه طبيعي تماماً بحيث لا يستطيع حتى حلاَّقك أن يتبين أنك أجريت زراعة للشعر.
وزراعة الشعر، مع أنها عملية طبية ولكنها فنية تحتاج إلى مهارة وفن من قبل الطبيب بحيث يتم زرع الشعر المأخوذ من مؤخرة الرأس في الخط الأمامي بطريقة ميكروغرافت التي تحتوي كل بصيلة على 2 – 3 شعرات مما يساهم في تكثيف الشعر الأمامي ومن ثم يزرع الشعر الخلفي بطريقة ميني غرافت ( 4 شعرات فأكثر ) بحيث يتداخلا بشكل طبيعي وكذلك يستغل العدد المحدود من الشعر المعد للزراعة.

تستغرق العملية من 3 – 8 ساعات حسب المساحة المطلوبة وتجرى عادة داخل العيادة تحت التخدير الموضعي بحيث يمكن للمريض القراءة ومشاهدة التلفاز. ويتم وضع خيوط أو دباسات في المنطقة المتبرعة تزال بعد أسبوع إلى أسبوعين. بعد العملية يتم تغطية الرأس ويطلب منك العودة لغسله مرتين خلال الأيام القليلة الأولى ومن ثم تعطى التعليمات الكاملة للمتابعة والعناية بعد ذلك. تتكون بعض القشرة مكان الشعر المزروع خلال الـ 24 ساعة الأولى ما تلبث أن تسقط خلال 4 – 14 يوماً ومن ثم يبدأ الشعر بالنمو خلال 10 – 16 أسبوعاً بعد العملية ويستمر في النمو لبقية العمر.

بعد العملية :
زراعة الشعر عملية مأمونة تعتبر من العمليات الصغرى التي يندر فيها المضاعفات . قد يشعر المريض ببعض الشد في المنطقة المتبرعة من الرأس خلال اليومين الأولين بعد العملية يزول بمسكن خفيف للألم. قد يطلب الطبيب منك رفع رأسك عند النوم في الأيام الثلاثة الأولى لتخفيف التورم في الفروة وحولها.

سيتساقط أعلى الشعر المزروع خلال 4 – 14يوماً ولكن البصيلات تبقى مكانها في فترة بيات تستمر 10 – 14 أسبوعاً تبدأ بعدها بالنمو. يشعر بعض المرضى ببعض التنميل في الرأس الذي يزول في العادة خلال ايام قليلة. وكما ذكرنا سابقاً فإن المضاعفات نادرة في هذه العملية وقد يحدث بعض الالتهابات حول الشعر المزروع يتجاوب عادة مع الكمادات الفاترة. يختفي الجرح في المنطقة المتبرعة وسط الشعر الموجود وهي في العادة خط رفيع تجد صعوبة في تحديده بعد شفائه.
..



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن