كردستان موقع نشوء الزراعة الاولى

طريف سردست
lawabak@yahoo.com

2010 / 2 / 13


إكتشاف الزراعة هو الذي غير مسيار تاريخ البشرية وأثر تأثيرا لم يصل اليه اي إكتشاف اخر حتى الان. عندما تمكنت التجمعات البشرية الاولى، فجأة، من إنتاج وتخزين فائض من الحبوب خلق ذلك الحاجة وفسح الامكانية لتقسيم العمل بينهم، ونشأت الضرورة الى بناء المدن لحماية محاصيلهم واراضيهم التي سلبوها من الانسان البري، كما نشأت مبررات تطوير الكتابة الضروري للتبادل وحساب الارض والمحصول، وهذا التمايز عن المحيط ارسى واقع الانكفاء على الذات لتنشأ مع الزمن ، الذات الاثنية المنفصلة.

في ذات الوقت ادى هذا التطور الى اصابة هذه التجمعات بأنواع جديدة من الامراض، بسبب الغذاء الاقل تنوعا والاقل احتواء على الفيتامينات وانتهاك التوازن بين مكوناته، وبسبب ضرورة التجمع التي تسمح بإنتشار الامراض.

العديد من التجمعات توصلت الى إكتشاف الزراعة في فترة زمنية متقاربة تقريبا، على الاغلب بدون علاقة اتصال مسبقة بينهم. في منطقة المكسيك الحالية بدأ انتاج الذرة والفوليات قبل عشرة الاف سنة، وتقريبا هي الفترة نفسها التي بدأ فيها الانسان في الصين بزراعة الرز، لتأتي بعدها البطاطا في بيرو والذرة البيضاء في افريقيا الجنوبية.

غير ان انسان غرب اسيا حقق اكبر النجاحات، إذ كانت الطبيعة المحلية غنية بالنباتات والحيوانات المناسبة. في هذه المنطقة كان يوجد نوعين من القمح والشعير والبازلياء والحمص والفول والعدس . إضافة الى ذلك يوجد الكتان لصناعة الخيوط والملابس، والماعز والخرفان الذي تقبلوا التدجين.
لقد كانت لديهم اسباب وجيهة للبحث عن طرق اخرى للعثور على الطعام عندما بدأت اعداد الانسان البري المتزايدة تؤثر على موارد الطبيعة التي زاد تناقصها بسبب تغير المناخ نحو البرودة.

ترجم عن مجلة " داغينتس نيهيتر" السويدية، الصادرة يوم السبت 13 فبراير 2010



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن