مجلة -الأصلاح -الثقافية في عددها الجديد

شاكر فريد حسن
shaker.fh@hotmail.com

2010 / 1 / 12

مجلة" الأصلاح" الثقافية في عددها الجديد
صدر العدد الجديد من مجلة"الأصلاح" الثقافية الشهرية التي يرأس تحريرها المربي الكاتب مفيد صيداوي وتصدر عن دار "الأماني" للطباعة والنشر والتوزيع في عرعرة(فلسطين 48).وضم العدد بين دفتيه عدد من المقالات والنصوص والدراسات في الأدب والفكر والأجتماع والمعرفة الانسانية.
وأحيت المجلة ذكرى الشاعر والمربي المرحوم جمال غنطوس (أبو سامي) الذي كان "حبه وشغفه باللغة العربية بالغاً، ملماً بقواعدها، متمكناً من مفرداتها وتعابيرها، غير غافل عن خباياها وشواردها، حتى أن الكثيرين كانوا يرجعون اليه ويستشيرونه بأمور اللغة"، وكان ينظم الشعر في كثير من المناسبات ، وتفرّغ للعمل الوطني بعد أن أنهى عمله في سلك التعليم ، وأقام طيلة حياته علاقات اجتماعية مبنية على الحب والاحترام المتبادل الى أن كان موعده مع الموت في التاسع عشر من تشرين الأول الماضي.أما افتتاحية العدد التي يكتبها رئيس التحرير مفيد صيداوي فتطرقت الى احتفالية القدس عاصمة الثقافة العربية ، وأشارت الى رحيل الشاعر والقائد الفلسطيني صخر أبو حبش (أبو نزار) الذي سبق وأن التقى فيه في تونس وكتب عن ديوانه "لازم تزبط"المشحون بالعاطفة والأمل والارادة والتعبئة ـ كما يقول.وكذلك رحيل المفكر الفلسطيني الدكتور أنيس الصايغ الذي" ارتبط بمركز الأبحاث الفلسطينية وجعل تأصيل القضية الفلسطينية ،علمياً وتاريخياً، احدى مهامه الأساسية، وعرف في الأوساط الأكاديمية العربية والعالمية كمفكر وباحث أكاديمي، وقدّم انجازات معرفية وتاريخية لافتة للنظر".
وقدّم المربي وجيه عيسى كبها الحلقة الثامنة عشرة من" مخزون الأدب في الأدب في نظر معاصر "وهي عن بشار بن برد .
وأحتوى العدد على دراسة عن "المنهج والذوق في نقد الشعر" للدكتور منير توما، ودراسة تربوية نفسية عن "الحب والأنانية ، حب الاخرين يبدأ بحب الذات " للبروفسور مروان دويري ،و"جزائرنا يا بلاد الجدود" للدكتور خالد تركي ، و" علاقة الطبيب بالمريض في عصر الانترنت"للدكتور عبد اللطيف بشارة، ومقال عن المفكر والمثقف المصري الدكتور فؤاد مرسي للكاتب شاكر فريد حسن .
وفي العدد أيضاً مقالة عن كاتب الأطفال الراحل عبداللـه عيشان كتبها صديقه الكاتب القصصي مصطفى مرار، ويتعرض من خلالها الى" عصابات ومافيات أدب الأطفال ، المتربصة بهم وبمن يجرؤ على الكتابة لهم وحدهم وليس لأرضاء القريب ـ كما يقول.
وفي مجال الشعر نقرأ قصيدة "جاءت تراود " للشاعر حسين مهنا ، وقصيدة "مهلاً" لغازي شبيطة.
وأشتمل العدد على برقيات من حيفا لفتحي للكاتب فتحي فوراني، بالاضافة الى جملة من الأخبار والتقارير والزوايا الثابتة منها: تقرير عن فعاليات القدس عاصمة الثقافة العربية ، واحتفال مجمع القاسمي للغة العربية وادابها بالذكرى السنوية الاولى لتأسيسه ، ونبأ وفاة المربي توفيق رشدي اغبارية ، وزاوية " رحيق الكتب" التي نستنشق من خلالها رحيق الكتب التي تصل الى هيئة تحرير المجلة ، وزاويتي "شغل عقلك" و" المفكرة الأدبية " وغيرها.



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن