الزيدي والخياط (احترموا صاحبة الجلالة)

رؤوف الكعبي
rauofkabe78@yahoo.com

2009 / 12 / 2

الزيدي والخياط
(احترموا صاحبة الجلالة)
قبل فترة وجيزة قرأت كتاباً للصحفي العراقي هادي جلو مرعي (من واقعة الطماطة الى واقعة الحذاء) يسرد فيه شيء عن تايخ الصحفيين العراقيين مذكراً بواقعة الطماطة التي رشق بها بعض الصحفيين بدعوة الخيانة بتوجيه من المقبور سيء الصيت (عدي صدام) ومروراً بأحداث اخرى الى واقعة الحذاء التي اوصلت الزيدي الى قمم المجد العربي والتي لم يكن يتخيل ان تلك الحذاء ستوصله الى ما وصل اليه.
انقسم الشارع العربي بين مؤيد ومعارض بين من اعتبر فعله الزيدي اعلاءة للرأس العربي واحقاق لحق غزة الصامدة وبين من اعتبر الامر فعله شنعاء وتكسير للاقلام العربية التي تطرح قضاياها من خلال الكلمة الصادقة والحوار الجاد.
اثناء القاء الزيدي محاضرة في نادي الصحافة في باريس قام الصحفي العراقي سيف الخياط بضرب الزيدي بالحذاء مكرراً ما قام به الزيدي مع الرئيس الامريكي اصبحنا الان اما اشكالية (نؤيد من – وندين من).
اعتقد ان الصحافة العراقية تمر بمخاض عسر وتحتاج لرؤية اكاديمية مهنية تنتشلها من الوقائع سالفة الذكر وتهيء لصحافة عراقية مستقلة تتعامل مع الكلمة والمفردة واسس الحوار المنطقي التي تتبناها اكبر المؤسسات الاعلامية في العالم.
وهنا اسجل كلمة للتأريخ من شخص مهتم بالشأن الصحفي واوجه الكلام الى كل من الزيدي والخياط.
(احترموا صاحبة الجلالة)
رؤوف الكعبي





http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن